كثير من التشويق، كثير من الإثارة... وأخيراً الكشف رسمياً عن الجيل الخامس الأحدث من لاند روفر ديسكفري، الـ SUV العائلية الفاخرة التي أطلت علينا أولاً في العام 1989.

واستغلت لاند روفر مشاركتها في معرض باريس للكشف عن الجيل الخامس الجديد كلياً من ديسكفري. ولكن في الواقع، يمكن وصفه بالجيل الثالث الجديد بالكامل، وذلك كون الجيل الثاني كان عبارة عن تجديد شامل للأول وكذلك الأمر بالنسبة إلى الجيل الرابع الذي جرى تطويره انطلاقاً من الثالث.

أي أننا اليوم أمام طراز على أهمية كبرى من لاند روفر، قد يستمر لسنوات وسنوات في حال عرف مصير مشابه لأسلافه. غير أننا لن نستبق الزمن وسنلقي اليوم الضوء على إحدى نجمات معرض باريس بشكل مكثف...

إذ عرفت ديسكفري وللمرة الأولى في تاريخها خروجاً عن الخطوط المستقيمة الكلاسيكية الطابع لصالح أخرى حادة أكثر عصرية وشراسة وأقل كلاسيكية وتقليدية. ويمكن ملاحظة الكثير من الخطوط المشتركة سواءً مع الشقيقة الأكبر رانج روفر أو الأصغر ديسكفري سبورت، وإن كانت الأخيرة أكثر ارتباطاً بخطوطها الخارجية مع ديسكفري الجديدة، فإن الأولى أكثر تشابهاً معها في المقصورة.

غير أن ديسكفري الجديدة ورغم تغير خطوطها بدرجة كبيرة عما كانت عليه من قبل، إلا أنها حافظت بشكل من الأشكال على روح هذا الطراز المعهودة. وباختصار يمكننا توجيه تحية كبيرة إلى لاند روفر وفريق تصميمها على ما قاموا به من عمل نجحوا معه بنقل ديسكفري إلى عصر جديد.

المقصورة راقية، فاخرة وأنيقة إلى أبعد درجة، كما أنها تحتوي على ثلاثة صفوف من المقاعد وفق العادة، غير أن الجديدة فيها هو نظام طي وتحكم آلي فيها يمكن أن يتم عبر الشاشة الوسطية في لوحة القيادة والعاملة باللمس أو حتى عبر تطبيق خاص يمكن تنصيبه على الهواتف الذكية... عصر الذكاء!

تحت غطاء المقدمة، وفرت لاند روفر خيارين جديدين من المحركات الأول سداسي الأسطوانات ديزل مع شاحن هواء سعة 3.0 ليتر وبقوة 254 حصاناً، والثاني بنفس المكونات ولكن بوقود البنزين الأهم في منطقتنا وبقوة 340 حصاناً مع قدرة على التسارع بـ ديسكفري الجديدة من التوقف إلى 100 كلم/س في غضون 6.9 ثانية فقط. وبغض النظر عن المحرك، تتولى علبة تروس أوتوماتيكية من ثمان نسب عملية نقل الحركة إلى نظام الدفع الرباعي والذي يتكامل في عمله مع نظام كل التضاريس من لاند روفر وأنظمة تعليق مخصصة تساعد ديسكفري الجديدة على اجتياز شتى أنواع التضاريس والمناطق الوعرة بكل اقتدار.

أخيراً، تبدأ أسعار البريطانية الجديدة من قرابة 50 ألف دولار...