من الواضح بأن هيونداي لا تسعى مع فرعها الرياضي المستحدث N، إلى العزف على وتر التسويق فحسب، بل أنها عازمت وبشكل جدي على حقن مجموعة من الفئات الخاصة من طرازاتها بجرعات كبيرة من متعة القيادة خلف مقودها.

وتعمل حالياً على شحذ فئة N من الجيل الثالث الجديد من الهاتشباك i30 فوق حلبة نوربورغرينغ، وذلك للخروج بهاتشباك ملتهبة قادرة على إحراج أعتى الأسماء مثل فولكس فاغن غولف R الأكثر إثارة من شقيقتها GTI.

ولا نود أن نستبق الأحداث، غير أن هيونداي رفعت مستويات الإثارة والتحدي خلال معرض باريس الذي افتتح أبوابه في الأمس، وذلك عبر كشفها عن اختبارية جديدة باسم RN30 والتي ما هي إلا تلميح لـ i30 N القادمة.

واختارت الكورية الجنوبية أن تحاكي سيارات الرالي مع الجيل الجديد من i30 بواسطة الاختبارية الجديدة، بيد أنها بالغت بعض الشيء بذلك عبر اعتماد أبواب مجنحة للفت المزيد من الأنظار. ولكن عدا عن ذلك فإن كل شيء مثير في RN30 وعلى رأسهم القلب الميكانيكي الذي جرى جلبه من سيارة الرالي i20 WRC والبالغ من السعة 2.0 ليتر مع شاحن هواء توربو لتوليد 374 حصاناً و451 نيوتن متر للعزم. علماً بأن i30 N ستتمتع بقوة مثيرة حسب الأنباء ولكنت ليست بقدر هذه الاختبارية إنما بحدود 260 حصاناً... وهذا أيضاً مثير!

وعوضاً من أن تلجأ هيونداي إلى التقاليد المتبعة هذه الأيام في اعتماد ألياف الكربون ببناء عدة أجزاء من الجسم لتخفيف الوزن، قامت باستخدام بلاستيك مقسى متطور عالي الصلابة وصديق للبيئة في الوقت نفسه.

وطبعاً، لا أمل لهذه الاختبارية في الوصول إلى خط الإنتاج، غير أنها قدمت لمحة أكثر من مثيرة عن i30 N التي قد لا تكون مثيرة أو مرحب بها بالنسبة إلى الشركات المنافسة...