مما لا شك فيه أنّ الفئة RS3 سيدان من أودي تُعتبر من السيارات الأكثر قدرةً على مخاطبة عشاق السرعة والأداء الرياضي، ولكن يبقى الجيل الثاني من Q5 هو أهم ما زيّن منصات الصانع الألماني ذو الحلقات الأربع المتداخلة في معرض باريس.

على صعيد التصميم الخارجي، يبدو الجيل الثاني من Q5 وكأنه نسخة مصغرة عن شقيقه الأكبر Q7، وهذا لا ندري إذا ما كان سيصب في مصلحته أم سيلعب دوراً سلبياً، خاصةً وأنّ Q7 قد لا يُعتبر من أجمل مركبات الدفع الرباعي المتعددة الاستخدام، إلا أنه في المقابل يُعتبر من الأرقى تصميماً، خاصةً على صعيد المقدمة، ولكن إذا كان Q7 يتميز بمقدمته الراقية فإنّ Q5 يزهو بأنه أول طراز آخر من أودي يحمل على جسمه الخط المتموج الذي كان حتى الساعة حكراً على طراز A5 بجيله الحالي والأول، وهذا أمر بغاية الأهمية كونه أولاً يجعل السيارة تبدو أكثر شبابية وأكثر ديناميكية، فضلاً عن أنّ الخطوط المتموجة تُعتبر بشكلٍ عام من المكونات التجميلية في أي سيارة.

من الداخل، تتمتع Q5 بلوحة قيادة فاخرة تزينها لوحة العدادات الافتراضية الشهيرة من أودي، والتي تتوفر اختيارياً لتأتي وتحل محل لوحة القيادة التقليدية ذات العدادات، علماً أنّ السائق يمكن له أن يطلب السيارة مع جهاز عرض معلومات لوحة القيادة على الزجاج الأمامي.

ويستخدم الجيل الثاني من Q5، الذي بات أخف وزناً وأكبر حجماً، قاعدة العجلات نفسها التي تستخدمها الشقيقة A4 وما تستفيد منه Q7، وهذا ما يترك الباب مفتوحاً أمام جميع الاحتمالات الميكانيكية، ولكن حتى الساعة فإنّ الخيارات الميكانيكية الوحيدة التي توفرها أودي لـ Q5 هي محرك وقود وأربعة محركات ديزل، علماً أنّ الفئة SQ5 لن تتأخر كثيراً في الظهور لتتبعها فئة أكثر رياضية تحمل الحرفين RS.