أخيراً، وبعد الكثير من الإثارة والتشويق، جرى الكشف رسمياً عن الجيل السابع الجديد بالكامل من الفئة الخامسة، والتي تلعب دور السيدان المتوسطة النخبوية من BMW مع استحواذها على مكانة هامة للغاية في مبيعات الألمانية حول العالم.

الجيل الجديد لم يأتي بأي ثورة على صعيد الخطوط الخارجية، أو هذا ما يبدو من الصور المنشورة على الأقل، ولا ندري كيف هي الفئة الخامسة على الطبيعة. وأياً يكن، من الواضح تأثرها بشقيقتها الأكبر الفئة السابعة على أكثر من صعيد، فيما يمكننا القول بأن أنفاق الهواء وأجهزة الحاسب قد لعبت دوراً كبيراً في خطوطها النهائية.

ولن نتحدث الآن كثيراً عن التصميم الخارجي الذي يبرز فيه اتصال المصابيح الأمامية بشبكة التهوية الكبيرة الحجم والتي من الممكن أن تغلق فتحاتها لتعزيز الانسيابية في حال عدم الحاجة للكثير من الهواء لتبريد المحرك أو لتنفسه.

على صعيد التقني، ركزت البافارية على خفض الوزن من خلال اعتماد قاعدة عجلات جديدة جرى استخدام مواد خفيفة الوزن في بنائها من ألومنيوم، مغنيزيوم وغيرها، الأمر الذي ساهم في تقليص الوزن بأكثر من 60 كلغ مقارنة بالجيل السابق.

الأبعاد الخارجية نالت زيادة على كافة الأصعدة بدءاً من الطول الذي اكتسب 30.5 ملم، مقابل 5.08 ملم لقاعدة العجلات 7.62 ملم للعرض و15.2 ملم للارتفاع. من البديهي وخاصة هذه الأيام، بأن الزيادة في الأبعاد تعني الزيادة في الرحابة، وعليه اكتسب الركاب في المقعد الخلفي مسافة 30 ملم على صعيد المساحة المخصصة للأرجل.

وبشكل أولي، ستقوم BMW بتوفير الفئة الخامسة مع خيارين على صعيد المحركات وفق الترتيب التالي:

  • 530i: محرك رباعي الأسطوانات سعة 2.0 ليتر مع شاحن هواء توربو لتوليد 248 حصاناً و350 نيوتن متر للعزم. وتستطيع التسارع من 0 إلى 100 كلم/س في غضون 6.0 ثانية مقابل 5.8 ثانية للفئة المزودة بنظام دفع رباعي، علماً بأن المحرك مقترن بعلبة تروس أوتوماتيكية من ثمان نسب أمامية.
  • 540i: محرك سداسي الأسطوانات متتالي سعة 3.0 ليتر مع شاحن هواء توربو لتوليد 335 حصاناً و407 نيوتن متر للعزم. ينقل السيارة من 0 إلى 100 كلم/س في غضون 4.9 ثانية مقابل 4.7 ثانية للفئة المزودة بنظام دفع رباعي، علماً بأن المحرك مقترن بعلبة تروس أوتوماتيكية من ثمان نسب أمامية.

حالياً لا يوجد M5، غير أنه يمكن الحصول على شيء من سحرها عبر طلب حزمة M سبورت والتي تتضمن فتحات تهوية أكبر، زوائد رياضية، حواف جانبية، وتعديلات في الصادم الخلفي ومخارج العادم بجانب خلوص أكثر انخفاضاً وعجلات رياضية قياس 19 بوصة.

وستقوم BMW في وقت لاحق بإطلاق عدة فئات أخرى على رأسها الهجينة دون نسيان M5 وفئة من الستيشن وربما GT أيضاً.

الوزن الأخف وقاعدة العجلات الجديدة بجانب التقنيات الحديثة، جميعها ستلعب دوراً هاماً حسب الألمانية في تحسين الانقيادية والثبات مع توفير قيادة أكثر ديناميكية. وعند طلب نظام الدفع الرباعي ستأتي الفئة الخامسة مع نظام توجيه خلفي أيضاً.

ماذا عن تقنيات السلامة؟ حدث ولا حرج ويصعب حصرها وذلك بجانب تجهيزات الراحة التي يأتي على رأسها نظام التحكم الإيمائي الذي سبق وأن تعرفنا عليه في الفئة السابعة الجديدة.

أخيراً، ستطرق الفئة الخامسة الجديدة أبواب الأسواق بدءاً من شهر فبراير/شباط القادم، وإلى ذلك الحجين سنتعرف عليها أكثر سواء عبر الجلوس خلف مقودها أو الاطلاع على أسعارها التي لم يعلن عنها بعد.