كونها تُعتبر واحدة من أنجح مركبات الدفع الرباعي المتعددة الاستخدام، قررت أودي أن توفر فئة مزوّدة بمحرك اقتصادي يتألف من أربع أسطوانات سعة 2.0 ليتر من Q7.

وبذلك فإنّ صاحبة الأسطوانات الأربع هذه ستكون هي فئة القاعدة من أودي Q7 وستحمل محرك TFSI يتألف كما ذكرنا من أربع أسطوانات سعة 2.0 ليتر مع شاحن هواء توربو يمكنه توليد قوة تبلغ 252 حصاناً تترافق مع عزم دوران أقصى يبلغ 369 نيوتن متر.

ورغم أنّ أودي لم تكشف عن أرقام عن التسارع أو الأداء، ولكن من المتوقع أن تتمكن السيارة من قطر حمولات يصل وزنها إلى 2 طن، وبالطبع يوفر المحرك الصغير للسيارة القدرة على اجتياز مسافات أطول وأبعد من الفئات ذات المحركات الأكبر.

المميز بالنسبة لأودي Q7 2.0T هو سعرها الذي يبدأ من 68,000 دولار أمريكي، ومع محرك الأصغر ذو الاستهلاك الأقل للوقود، فإنّ هذه الميزة ستجعلها مناسبة تماماً للأسواق التي ترتفع فيها أسعار المحروقات كـ لبنان والأردن، خاصةً أنها توفر تجربة قيادة مميزة وتتمتع بشخصية راقية تترافق مع مستويات جودة عالية.

وللدلالة أكثر على أهمية هذه السيارة، لا بد من الإشارة إلى أنها خاضت مع بداية هذا العام معركة قوية على لقب أفضل مركبة دفع رباعي متعددة الاستخدام ضمن مسابقة سيارة العام من ويلز لتخسر في النهاية بفارق ضئيل جداً لصالح فولفو XC90 التي تابعت طريقها نحو اللقب الأكبر، أي سيارة العام 2016 من ويلز.