الجيل السابع من غولف كغيره ممن سبقوه يعتبر رمزاً لفئة الهاتشباك الكبيرة، ومنذ أن ظهر في العام 2012 وهو يحصد النجاح تلو الآخر وينال الإعجاب والتقدير أينما حل، وذلك بالتزامن مع نظرات الغيرة والحسد من منافسيه الذين بالكاد كان باستطاعتهم مزاحمته في الأسواق.

واليوم، قامت فولكس فاغن بالإفصاح عن الفئة المجددة منه والتي وإن لم تكتسب الكثير من التغيرات على الصعيد الشكلي، إلا أنها نالت ما يكفي ويزيد من تقنيات لجعلها رائدة فئتها بامتياز ولقطع الماء والهواء عن بقية الطرازات المنافسة لها في الأسواق مثل فورد فوكس، رينو ميغان وبيجو 308 على سبيل الذكر لا الحصر.

من الخارج، لا يسهل لحظ التغييرات التي طرأت على التصميم العام، وذلك عبر إعادة رسم الصادم الأمامي وتعزيز المصابيح الأمامية بتقنية LED في الوقت الذي خضعت فيه المؤخرة لتعديلات بسيطة جلبت معها أيضاً مصابيح خلفية بتقنية LED بالكامل وذلك في جميع فئات التجهيز.

المقصورة نالت قسطاً كبيراً من التغييرات وعلى رأسها اعتماد لوحة عدادات عبارة عن شاشة قياس 12.3 بوصة يمكن ضبطها وفق خمس واجهات عرض مختلفة حسب رغبة وحاجة السائق. ومن التحديثات المهمة في الداخل تبرز الشاشة الوسطية الجديدة الأكبر من السابق والتي تأتي عند الطلب بقياس 9.2 بوصة مع نظام تحكم إيمائي بجانب اللمسي لتكون السيارة الأولى في فئتها التي تأتي بتحكم إيمائي.

ولم تنسَ فولكس فاغن جانب السلامة وذلك مع توفير أنظمة جديدة لن تكن موجودة في غولف من قبل مثل نظام شبه ذاتي القيادة، يعمل على التحكم بالسيارة أثناء السير وسط الازدحامات وذلك مع التسارع بها والتوقف آلياً وبشكل تام ومن ثم معاودة السير حسب حالة الطريق. ولا شك بأن ذلك يجعل الحياة أسهل بكثير خاصة لمن يعيشون في المدن المزدحمة... تخيل نفسك تسكن في الشارقة وتعمل في دبي!

ميكانيكياً، طرأت تحسينات كبيرة خاصة في الفئة الرياضية GTI والتي ارتفعت قوة محركها الرباعي الأسطوانات سعة 2.0 ليتر مع توربو من 220 إلى 230 حصاناً، هل هذا قليل؟! لا داعي للقلق يمكنكم طلب فئة برفورمنس التي تأتي بقوة 245 حصاناً. وعملت فولكس فاغن عل تثبيت علبة تروس جديدة كلياً من نوع DSG المزدوجة القابض ومن سبع نسب أمامية عوضاً عن ست كما كان من قبل.

ماذا عن الفئات الأقل؟ أيضاً نالت محركاً جديداً سعة 1.5 ليتر TSI إيفو مع توربو بقوة 150 حصاناً بجانب 250 نيوتن متر ونظام إخماد عمل بعض الأسطوانات لخفض الاستهلاك لغاية 4.9 ليتر لكل 100 كلم.

موعدنا معها سيكون في معرض لوس أنجلوس بعيد أيام، وذلك ليتسنى لنا التعرف على الفئة الأكثر إثارة R والتي لم تتحدث عنها فولكس فاغن بعد تماماً كما هو الحال في شقيقتها الكهربائية GTE.