إذا أرادت أي صانعة سيارات تطوير سيدان عائلية فإنها تضع نصب أعينها منافسة طراز كامري ما لم نقل الاقتداء به. فهذا الطراز أكثر بكثير من مجرد سيدان عائلية، فهو معيار هذه الفئة وبطلها. لذا تعمل تويوتا باستمرار على تطويره تحسينه أكثر وأكثر بغية الحفاظ على المكانة المرموقة التي وصل إليها.

وقبل الكشف عن الجيل الجديد كلياً من تويوتا كامري في معرض ديترويت مطلع العام القادم، قامت اليابانية بعرض صورة تشويقية له تظهر جزءاً من المؤخرة وتحديداً المصباح الخلفي الذي يؤكد من خطوطه الثورية بأن كامري الجديدة ستكون أكثر حدة في خطوطها وشراسة على ذلك ينفعها في الأيام الصعبة القادمة.

ولكن كيف لـ اسم مثل كامري أن يمر في فترة صعبة؟ المشكلة لا تكمن في هذه السيدان أو في أي منافسة أخرى ضمن فئتها، إنما في فئة الـ SUV أو الكروس أوفر والتي تتنامى على حساب السيدان بالدرجة الأولى. وهذا ما أكدته تويوتا نفسها على لسان مسؤوليها والذين يتوقعون سيطرة طراز راف 4 على صدارة المبيعات العام القادم بالنسبة لـ تويوتا في الولايات المتحدة الأمريكية، ليسحب بالتالي البسط من تحت إطارات كامري الذي اعتاد طويلاً على جلوسه فوق عرش الطراز الأكثر مبيعاً في الولايات المتحدة.

وبغض النظر عن التصميم الثوري للمصابيح الخلفية مع تعزيزها بتقنية LED، لا تحمل هذه الصور أي شيء آخر، فيما تؤكد الأنباء على وجود فئة رياضية TRD بمحرك سداسي الأسطوانات سعة 3.5 ليتر وبقوة تزيد عن 300 حصاناً مع محرك رباعي الأسطوانات سعة 2.5 ليتر لفئة القاعدة بتنفس طبيعي بجانب آخر سعة 2.0 ليتر مع شاحن هواء توربو. وسنضعكم على اطلاع دائماً عن كل جديد يتعلق بالجيل القادم من تويوتا كامري 2017.