كما وعدتنا كيا قبل حوالي عام ونصف من اليوم فإنها حولت طراز GT الاختباري إلى سيارة إنتاج تجاري مزودة بنظام دفع بالعجلات الخلفية وتتمتع بخطوط رياضية مثيرة وتسمية أكثر إثارة.

والسيارة الجديدة التي تم الكشف عنها في معرض ديترويت للسيارات قد لا تعتبر أول محاولة من الصانع الكوري الجنوبي في قطاع سيارات الدفع الخلفي فهذا الشرف يعود لطراز كويروس إلا أنها تعتبر أول سيارة تتمتع بهذا القدر من الروح الرياضية التي يمكنها معها أن تقف بفخر إلى جانب BMW الفئة الرابعة غران كوبيه وأودي A5 سبورت باك.

من الخارج تتمتع ستنغر بتصميم أنيق يجعلك تجذم بأن السيارة يجب أن تتمتع بمواصفات ميكانيكية عالية كما يجعلك تشعر بأنها تنتمي إلى أكثر من مجرد علامة تجارية مشهود لها بإنتاج السيارات الاقتصادية ذات التصميم الجريء وذلك لأن ستنغر تبدو مظهرياً وكأنها قادرة على إجتياز حلبة نوربورغرينغ بسرعات عالية.

وتتمتع ستنغر على الصعيد الميكانيكي أولاً بمحرك يتألف من اربع أسطوانات سعة 2.0 ليتر مع شاحن هواء توربو يولد قوة 255 حصاناَ مقابل عزم دوران أقصى يبلغ 352 نيوتن متر، وثانياً بمحرك يتألف من ست أسطوانات سعة 3.3 ليتر مع شاحن هواء توربو يولد قوة 365 حصانا تترافق مع عزم دوران أقصى يبلغ 494 نيوتن متر.

ومع المحرك الأخير تؤكد كيا أن جديدتها ستكون قادرة على الانطلاق إلى سرعة 100 كلم/س بـ 5.1 ثواني قبل أن تصل إبى سرعة قصوى تبلغ 269 كلم/س، علماً أن كلا الخيارين الميكانيكيين يتصلان بعلبة تروس أتوماتيكية من ثماني نسب مع خيار دفع رباعي.

وبالإضافة إلى تصميمها المثير وقدراتها العالية فإن ستنغر ستكون أول سيارة من كيا تأتي مع نظام تعليق بمستويات خمد يمكن التحكم بها، كما أن نسبة مساعدة المقود يمكن التحكم بها من خلال خمس أنماط قيادة تتوفر للسيارة.

وستأتي ستنغر معززة بالكثير من تجهيزات السلامة التي تتضمن نظام مراقبة حركة السير في الامام، نظام كبح تلقائي عند الطوارئ، نظام المحافظة على خط السير فضلا عن نظام معلومات وترفيه يعمل من خلال شاشة تعمل باللمس قياس 7 بوصات.