قد لا تكون إبيزا معروفة للغاية في معظم الأسواق العربية، وذلك على النقيض من الدوري الإسباني وأنديته وعلى رأسها ريال مدريد وبرشلونة. وإن كانت هذه الأندية هي المتزعمة للدوري الإسباني، فإن إبيزا هي السيارة الإسبانية الأكثر مبيعاً في التاريخ وانتشاراً، وذلك مع أكثر من 5.4 مليون نسخة جرى بيعها خلال 33 عاماً.

ولغاية اليوم، شهدت إبيزا ولادة أربعة أجيال منها، وذلك في انتظار الجيل الخامس الجديد كلياً من هذه الهاتشباك الصغيرة والمنتظر بعيد أيام قليلة. وحسب التقارير، سيتشابه بدرجة جيدة مع شقيقه ليون، على أن يستخدم قاعدة العجلات الشهيرة من مجموعة فولكس فاغن والمعروفة باسم MQB، والتي ستسمح بتوفير انقيادية أفضل والحد من الوزن أيضاً بما يحد من استهلاك الوقود.

على الصعيد الميكانيكي، ستقدم سيات مجموعة من المحركات الثلاثية والرباعية الأسطوانات والتي ستتنفس بواسطة شواحن الهواء، على أن توفر محركاً صغيراً سعة 1.0 ليتر بتنفس طبيعي على الأرجح وذلك لفئة القاعدة، فيما ستنال فئة القمة محرك الـ 1.5 ليتر توربو الجديد ليحل مكان الحالي بسعة 1.4 ليتر.

لن نتحدث أكثر من ذلك عن الجيل الخامس من إبيزا والذي سيجري عرضه رسمياً للمرة الأولى أمام الجمهور في معرض جنيف شهر مارس القادم، على ألا يشهد الجيل الجديد فئة ستيشن كالعادة كون الطلب بات محدوداً للغاية عليها، وذلك على النقيض من فئة الكروس أوفر والتي سيجري اشتقاقها من إبيزا لتحمل اسم أرونا وتلحق بشقيقتها أتيكا.