لا تثير سوبارو الكثير من الضجيج حولها في عالم السيارات، وبالكاد نسمع عنها أخباراً جديدةً بين الفينة والأخرى. وأحدث ما قامت به اليابانية هو إجرائها لمجموعة من التعديلات على سيدانها العائلية ليغاسي والتي أطلقت الجيل السادس الأحدث منها في العام 2014.

ومن المنطقي مع مرور أكثر من ثلاث سنوات، أن تقوم سوبارو بإخضاع ليغاسي إلى مجموعة تعديلات طالت كل من التصميم الخارجي، المقصورة، التقنيات وقاعدة العجلات.

ويصعب حقاً اكتشاف التعديلات الخارجية والتي تركزت ببعض اللمسات مثل إعادة رسم شبكة التهوية الأمامية مع الصادم الأمامي وتحديث المصابيح الأمامية وتعزيزها بتقنية LED، فيما جرى تركيب صادم خلفي جديد يحتوي على مخارج عادم مدمجة بجانب توفير ألوان خارجية جديدة وكذلك الأمر بالنسبة إلى تصاميم العجلات.

من الداخل، كانت التعديلات أكثر وضوحاً مع استبدال المقود وإضافة الكثير من التطعيمات الأرقى وتركيب شاشة وسطية قياس 6.5 بوصة أساسية مكانة السابقة قياس 6.0 بوصة، أو اختيارية قياس 8.0 بوصة عوضاً عن 7.2 بوصة كما كان من قبل. هذه الشاشة أيضاً أكثر حداثة مع دعمها لنظامي أندرويد أوتو وأبل كار بلاي.

وأبقت اليابانية على نفس المحركات السابقة، أي الرباعي الأسطوانات سعة 2.5 ليتر بقوة 175 حصاناً، والسداسي المنبطح سعة 3.6 ليتر بقوة 256 حصاناً مع علبة تروس أساسية من نوع CVT. غير أنها أجرت تعديلات على قاعدة العجلات لتحسين الانقيادية وزيادة الاستجابة مع إعادة ضبط أنظمة التعليق وتحسين الإحساس بنظام التوجيه والكبح.

وستصل أخيراً إلى الأسواق العالمية بدءاً من فصل الصيف القادم...