مع افتتاح معرض جنيف للسيارات اليوم، كشفت ماكلارين عن طراز 720S الذي ينتمي إلى السلسلة السوبر رياضية من الشركة.

والسيارة الجديدة التي تأتي لتحل محل طراز 650S تتمتع بوزن أخف، سرعة أعلى وقدرات ديناميكية أعلى من التي كانت تتوفر في السابق، ومن خلال النظر إلى السيارة من الخارج يلاحظ المرء بأنّ السيارة تعبر عن التوجه التصميمي الجديد لسيارات ماكلارين، الأمر الذي يجعل من هذه السيارة الأجمل والأكثر تميزاً بين جميع السيارات التي خرجت سابقاً من مصانع وكينغ.

ولعل من أكثر سمات تصميم 720S لفتاً للنظر هو غياب فتحات التهوية عند القسم الجانبي للسيارة، والتي تهدف في العادة لإيصال الهواء النقي إلى مبردات المحرك، فهذه المهمة أصبحت من اختصاص فتحات تهوية مثبّتة ضمن الأبواب تعمل على تمرير الهواء اللازم لعملية التبريد.

ميكانيكياً، لا تزال مهمة توليد القوة الدافعة ملقاة على عاتق محرك ماكلارين الشهير، والذي يتألف من ثماني أسطوانات ولكن بعد أن نال جملة من التعديلات مع حوالي 41 بالمئة من المكونات الجديدة وارتفاع سعته إلى 4.0 ليتر بدلاً من 3.8 في الجيل السابق، وبهذا أصبح قادراً على توليد قوة 710 حصاناً مقابل عزم دوران أقصى يبلغ 770 نيوتن متر.

وبفضل هذه القوة العالية وبالتعاون مع تصميم انسيابي بالغ التطور تتمكن 720S من الوصول إلى سرعة 100 كلم/س بعد الإنطلاق بزمن يقل عن ثلاث ثواني قبل أن تتابع طريقها إلى سرعة قصوى تبلغ 341 كلم/س.

وفي مقابل هذا الأداء، تتمتع السيارة بقدرات كبح عالية، إذ يمكنها إجراء عملية الكبح من هذه السرعة وحتى التوقف التام خلال 4.6 ثانية تقطع خلالها 117 متر، وهي أقل بمقدار ستة أمتار عن المسافة التي يقطعها طراز 650S أثناء الكبح، فيما يعادل تقريباً أداء طراز ماكلارين P1.

وتتوفر هذه السيارة الآن تحت الطلب لدى مختلف وكلاء ماكلارين حول العالم، إذ سيستلم أول عميل سيارته خلال شهر مايو القادم، علماً أنها تتوفر بعدة فئات تجهيز منها ما هو رياضي ومنها ما هو فاخر، وأنّ سعرها الإجمالي يبدأ من حدود الـ 255,000 دولار أمريكي.