من ناحيتي المظهر والتسمية قد يرى البعض في AMG GT كونسبت مجرد فئة مطوّلة ومزوّدة بأربعة أبوب من GT الكوبيه، ولكن هذا ليس كل ما في الأمر، فتحت خطوط جسمها المثيرة تتمتع السيارة بمنظومة هجينة تتألف من محرك الأسطوانات الثماني سعة 4.0 ليتر الذي يزود شقيقتيها كوبيه والمكشوفة من طراز GT ومن محرك كهربائي يساهم برفع القوة إلى حدود الـ 800 حصاناً. 

ولعل قدرات ميكانيكية عالية، كتلك التي تتوفر للسيارة، تجعلها تحلق بعيداً عن بورشه باناميرا توربو S E هايبرد التي تولد مجوعتها المحركة 671 حصاناً وتقترب من مستوى قدرات بورشه 918 سبايدر، خاصةً أنّ أرقام الأداء تشير إلى 3 ثواني فقط للوصول إلى سرعة 100 كلم/س من الانطلاق، أي أداء شبيه إلى حدٍ بعيد بأداء السيارات السوبر رياضية. 

وبالإضافة إلى التصميم الجذاب للسيارة، فإنّ الدور الانسيابي لها تمّ تعزيزه من خلال مساعدات انسيابية نشطة تتحرك تبعاً لظروف القيادة كي توفق ما بين نسب الجر المنخفضة في خلال اجتياز المقاطع المستقيمة وبين تأمين أقصى قوة دفع هوائي من أعلى إلى أسفل عند المنعطفات.

وفي الختام، قد يكون أجمل ما في هذه السيارة هو أنها ليست مجرد طراز اختباري يهدف للفت أنظار زوار معرض جنيف فقط، بل هي وبحسب الشركة الأم سيارة شبه جاهزة للدخول في حيز الإنتاج التجاري، ولو مع بعض التعديلات التي ستصيبها قبل أن تنتقل من صالات عرض المعارض العالمية إلى صالات عرض وكلاء مرسيدس المنتشرين حول العالم.