كشفت سانغ يونغ عن الصور الرسمية والمعلومات الأولى للجيل الأحدث من مركبة الدفع الرباعي الشهيرة منها ركستون.

والسيارة الجديدة المتوقع طرحها في الأسواق مباشرةً بعد ظهورها في معرض سيول للسيارات الذي سيفتح أبوابه هذا الأسبوع، تتمتع بتصميم خارجي عصري مع بعض السمات التي تذكر بطراز LIV-2 الاختباري الذي ظهر على منصات الشركة ضمن معرض باريس الدولي للسيارات بنسخته الأخيرة.

وبجيلها الأحدث، أصبحت سانغ يونغ ركستون أكثر حضوراً بفضل مقدمتها المزيّنة بشبكة تهوية واسعة تتداخل مع مصابيح أمامية متطورة، ومن خلال خطوط جانبية مفتولة العضلات، خاصةً في القسم الخلفي من الرفاريف الجانبية التي تحاكي ما يتوفر لطراز بنتلي بنتايغا.

أما من الخلف، فرغم أنّ الصانع الكوري الجنوبي لم يكشف عن أي صورة تُظهر مؤخرة السيارة، إلا أننا نتوقع أن ينسحب عليها النمط العصري الذي يسيطر على كل من المقدمة والمؤخرة.

وفي سياق الحديث عن التصميم العصري والتشابه مع بنتلي بنتايغا على مستوى الرفاريف الخلفية، فإنّ المقصورة الداخلية تتشابه بشكلٍ أو بآخر مع ما يمكن أن يجده المرء في السيارات الفاخرة، خاصةً لجهة أجزاء لوحة القيادة المكسوة بالجلد مع تطريز يحاكي شكل الألماس.

وفي سياقٍ آخر، تحتوي لوحة القيادة على شاشة كبيرة للتحكم بنظام المعلومات والترفيه تتخذ لنفسها مكاناً ضمن الكونسول الوسطي، وتحديداً بين فتحات جهاز التكييف، وهي تعمل بالتناغم مع نظامي آبل كار بلاي وأندرويد أوتو.

ميكانيكياً، ستتمتع السيارة بمحرك يتألف من أربع أسطوانات سعة 2.0 ليتر يعمل بالبنزين، ومحرك آخر من نفس السعة يعمل بالديزل. وبغض النظر عن قوة المحركات، إلا أنها لن تعاني أبداً في دفع السيارة وذلك لأنه بفضل التركيبة الجديدة للهيكل أصبحت ركستون أخف وزناً من السابق رغم أنّ أبعادها تزايدت لتصبح 4,850 ملم للطول مقابل 1,920 ملم للعرض و1,800 ملم للارتفاع.