لطالما مثلت ولعبت هوندا دور العلامة اليابانية الأكثر إثارة وابتكاراً، وتألقت عبر سنوات وسنوات بخروجها بتصاميم فريدة وأداء مرح لطرازاتها، الأمر الذي وضعها في مكانة خاصة بين عشاق السيارات.

غير أن هوندا أضاعت البوصلة في السنوات الأخيرة، قبل أن تعود إلى رشدها مع طرازات مثل سيفيك، أكورد وCR-V بأجيالها الجديدة. ولكن ومع ذلك، هنالك اسم آخر بات لا يتربص بها فحسب، بل حتى يستعد للانقضاض عليها وأخذ مكانها كالعلامة اليابانية الأكثر إثارة، ألا وهو مازدا!

فـ مازدا منذ وأن بدأت ثورت زوم مع مطلع القرن الجديد، أزاحت الصورة المملة التي رافقتها في الماضي، ومع انتقالها إلى نهج كودو، بدأت تكتسب صورة أكثر بريقاً بفضل توفيرها لمتعة حقيقية خلف مقود طرازاتها ورقي في الأداء وذلك من خلال مجموعة تقنيات سكاي أكتيف.

ويبدو بأننا اليوم على أعتاب خطوة جديدة، قد تكون الأخيرة لتتربع مازدا على عرش العلامة اليابانية الأكثر إثارة ولتزيح هوندا بالتالي. فها هي تكشف مع معرض طوكيو عن طراز اختباري جديد باسم كاي ما هو إلا طراز تمهيدي للجيل القادم من 3.

ما لفت انتباهنا بدرجة كبيرة مع كاي الاختبارية هو خطوطها الخارجية الرائعة والقريبة من الإنتاج التجاري، خاصة الجانبية منها بتفاصيل غير معهودة من قبل في فئة الهاتشباك. ولن تحتاج اليابانية إلى الكثير من العمل والتغيير في الخطوط والتفاصيل لبدء عمليات الإنتاج، خاصة عند النظر إلى المقصورة التي تتسم ببساطة التصميم وقربها للغاية من خطوط الإنتاج مع وجود العديد من اللمسات التي عهدناها مؤخراً في طرازات مازدا الأحدث.

لا وجود للساعة أي أنباء عن الجانب التقني، غير أنه سبق وأن تحدثنا عن تقنية جديدة ستلجأ إليها اليابانية في الجيل القادم من 3 وهي الضغط المرتفع الذي سيمكنها من الاستغناء عن شمعات الإشعال.