أن يعيش أي طراز لمدة أربعة عقود على خطوط الإنتاج بجيل واحد، فهذا حدث نادر حقاً في عالم السيارات. فرغم أن العديد من الطرازات تبقى على الخطوط لسنوات طويلة، إلا أن قلة قليلة من تستمر لعقود وعقود على غرار مرسيدس الفئة G التي تعتبر طراز الـ SUV الأول من الألمانية.

وأبصرت مرسيدس الفئة G النور للمرة الأولى عام 1979، وبدأ تطويرها قبل ذلك بسنوات كمركبة معدة للأغراض العسكرية، غير أن الألمانية أطلقت فئة مدنية منها مباشرة. ورغم خضوعها خلال العقود الماضية للكثير من التعديلات والتحسينات التي طالت كل شيء فيها تقريباً، إلا أنها لم تشهد ولادة أي جيل جديد بالكامل.

وأخيراً وبعد أربعة عقود تقريباً، ها هي مرسيدس تكشف عن الجيل الثاني الجديد كلياً في معرض ديترويت والذي حافظ كثيراً على روحه الأصلية كأيقونة تفتخر بها النجمة الثلاثية. لذا لم يشهد الجيل الجديد أي ثورة تصميمية على الإطلاق، لا بل أنه أبقى قدر الإمكان على نفس الخطوط السابقة مع الاحتفاظ بنسبة 100 بالمئة بتصميمه الصندوقي الشكل. وتكمن الاختلافات الأبرز في المصابيح الأمامية والخلفية الجديدة بتقنية LED والتي تتشابه كثيراً مع السابقة، إعادة رسم غطاء المحرك، تركيب صادم أمامي جديد وزيادة انسيابية الخطوط بشكل عام.

قد ترغب في قراءة: مرسيدس G 500 4x4²

مرسيدس الفئة G 1979

مرسيدس الفئة G 1979

ولا شك بأن ذلك سيسعد كثيراً عشاق هذا الطراز الأوفياء والذين سيسرون أكثر عند معرفتهم بأن الطول العام قد زاد بمقدار 53 ملم والعرض بواقع 121 ملم. الأمر الذي انعكس إيجاباً على المقصورة الأكثر رحابة سواء في الصف الأمامي أو الخلفي من المقاعد وعلى كافة الأصعدة. ونالت الأخيرة مسافة 150 ملم إضافية للأرجل.

ولم تشهد المقصورة تعديلات على صعيد المساحات فحسب، بل جاءت مرسيدس بمقصورة جديدة بالكامل ومختلفة جذرياً عن الجيل السابق. والتي شهدت لوحة قيادة أكثر عصرية مع لوحة عدادات تقليدية أو عبارة عن شاشة رقمية قياس 12.3 بوصة عند الطلب بما يتماشى مع الشاشة الوسطية نفس القياس. ولم تبخل الألمانية في استخدام الجلود، الأخشاب والألومنيوم في تطعيم المقصورة ورفع مستواها بما يلاءم المعهود من النجمة الثلاثية.

قد ترغب في قراءة: أرقام قياسية لـ مرسيدس الفئة G!

مرسيدس الفئة G 2019

مرسيدس الفئة G 2019

مرسيدس الفئة G 2019

قبل الحديث عن القلب الميكانيكي، شهد الجيل الجديد قفزة كبيرة فيما يتعلق بالانقيادية وراحة الركوب، فبفضل القاعدة الجديدة وأنظمة التعليق الجديدة كلياً، باتت مرسيدس الفئة G 2019 أكثر عزلاً وبنسبة كبيرة مقارنة بالجيل السابق وأكثر توفيراً لراحة ركوب من المستوى الرفيع.

غير أن ما سبق لم يؤثر أبداً على قدراتها في الطرقات الوعرة التي عرفت بدورها تحسناً ملحوظاً بفضل أنظمة التعليق المستقلة في الأمام والمحسنة مع زاوية دخول بواقع 31 درجة وخروج 30 درجة وقدرة على الغطس حتى 70 سم.

واستعملت مرسيدس مواد أخف وزناً بما سمح بخفض الوزن العام 170 كلغ مقارنة بالجيل السابق. وستستمد الفئة G 2019 قوتها من محرك الـ V8 المعهود من الألمانية سعة 4.0 ليتر مع شاحن هواء توربو مزدوج بقوة 416 حصاناً و609 نيوتن متر للعزم مقترن بعبلة تروس أوتوماتيكية من تسع نسب أمامية تنقل الحركة إلى العجلات الأربع الدافعة.

ومن المفترض أخيراً أن تصل مرسيدس الفئة G 2019 أولاً إلى الأسواق الألمانية شهر يونيو القادم بسعر يبدأ من 130 ألف دولار تقريباً على أن تحط رحالها في العديد من الأسواق العالمية الأخرى قبل نهاية العام 2018.