عقدان كاملان من الزمن مرا على ولادة الجيل السابق من الـ SUV الصغيرة المحبوبة جيمني والتي أبصر الجيل الأول النور منها عام 1970. وتعتبر هذه اليابانية من الطرازات الصغيرة القديرة حقاً، فهي تتمتع بقدرات أكثر بكثير من جيدة خارج الطرقات المعبدة مع القدرة على اجتياز شتى أنواع التضاريس رغم حجمها المدمج وبساطة تكوينها. ولعل ذلك ما جعلها طراز ناجح بامتياز مع مبيعات قاربت الـ 3 ملايين وحدة إلى اليوم وبلغت تقريباً 2.85 مليون نسخة.

وكشفت سوزوكي أخيراً عن الصور والتفاصيل الأولى للجيل الجديد كلياً من جيمني 2019، والتي فضلت معها العودة إلى الجذور في رسم الخطوط الخارجية والداخلية، مستوحية بذلك التصاميم من الأجيال الأولى مع صبغها بروح العصر، الأمر الذي جعل من جيمني الجديدة مميزة حقاً ويعد أيضاً بعمر مديد لها.

الشكل الصندوقي والخطوط المستقيمة تغلب كلياً على التصميم الخارجي مع مصابيح دائرية تقليدية وزوائد بلاستيكية تعزز من حضور جيمني على الطريق وتمنحها الشخصية المطلوبة للانتماء إلى فئة الـ SUV. ولا تختلف المسألة كثيراً في الداخل مع لوحة قيادة مستوحاة من الماضي ولكن بتقنيات العصر عبر تزويدها بشاشة وسطية قياس 7 بوصة مع نظام ترفيه ومعلومات، مقود متعدد الوظائف، مكيف هواء رقمي أوتوماتيكي، مثبت سرعة ونظام كبح آلي عند استشعار اصطدام وشيك.

ميكانيكياً، وخارج اليابان، سيتولى محرك رباعي الأسطوانات سعة 1.5 ليتر توليد القوة التي لا نعلم شيئاً عن عدد أحصنتها، إلا أنه من المؤكد لن يكون كثيراً، إنما كاف لتأدية الوظيفة المطلوبة من سوزوكي جيمني مع كفاءة تشغيل عالية وعزم ملائم للعبور فوق التضاريس.

وتأتي جيمني 2019 بنظام دفع رباعي جزئي يتم تفعليه بواسطة عتلة خاصة مع نسبة منخفضة اختيارية، فيما تتولى علبة تروس يدوية من خمس نسب أو أوتوماتيكية من أربع نسب عملية نقل الحركة إلى العجلات الدافعة. كما أنها مبينة على قاعدة عجلات منفصلة سلمية بما يضمن لها قدرات حقيقية وسط الطرقات الوعرة.

 

قد ترغب في قراءة: مرسيدس الفئة G 2019: من الماضي إلى المستقبل!

قد ترغب في قراءة: بديلة الأسطورة لاند روفر ديفندر باتت شبه جاهزة!