حافظت مرسيدس GLE أو ML كما عُرفت في معظم سنوات حياتها السابقة قبل أن تنال اسماً جديداً ضمن سياسة التسمية الأحدث من مرسيدس، على روح وشخصية واحدة منذ ظهور الجيل الأول منها في العام 1997 وطوال أكثر من عقدين مع ثلاثة أجيال متعاقبة. فالخطوط العامة لم تختلف وتميزت بالتركيبة نفسها مع شكل مبتكر للعمود الثالث C المنحن نحو الأمام مع غياب بصري للعمود الرابع D في كافة الأجيال. إلا أنه وبرأينا كان الجيل الأول هو الأكثر تميزاً على صعيد التصميم وفق مقاييس عصره، فيما افتقدت الأجيال اللاحقة إلى بريق وجاذبية التصميم الخارجي أو حتى الداخلي...

ويبدو أننا وأخيراً سنرى GLE جميلة حقاً وجذابة بخطوطها من الخارج والداخل، وذلك بعد أن كشفت مرسيدس عن الجيل الرابع الجديد كلياً، والذي وإن حافظ على نفس روح وشخصية الجيل الأول ومن جاء بعده، إلا أنه نقلها إلى أفق جديد براق وملفت للأنظار.

وتجمع الخطوط الخارجية ما بين الانسيابية، الرشاقة، الأناقة والروح الرياضية، والأهم من ذلك تمتعها بشخصية لافتة ومتزنة بشكل عام. وقد لا يرى البعض بأن مرسيدس GLE 2019 الجديدة كلياً متفوقة على صعيد الجمال، إلا أنه ومن المؤكد تفوقها وبفارق كبير على الجيل السابق.

ونالت المقصورة كماً كبيراً من العناية أولها زيادة طول قاعدة العجلات بمقدار 80 ملم مما انعكس بزيادة وقدرها 69 ملم إضافية للمساحات المخصصة للأقدام في الصف الثاني من مقاعد المقصورة القادرة على استقبال حتى سبعة ركاب على ثلاثة صفوف من المقاعد. وعند طي الصف الثالث يمكن استقبال أمتعة بحجم 825 ليتراً وهذا رقم محترم يرتفع إلى 2,055 ليتراً عند طي الصف الثاني، وهذا رقم أكثر احتراماً.

 

مرسيدس GLE 2019 الجديدة كلياً

ولم تنسخ وتلصق مرسيدس مقصورات طرازاتها الأحدث وتضعها كما هي مع أبعاد معدلة وتعديلات محدودة في GLE 2019 الجديدة، إنما حافظت على شخصية مقصوراتها المميزة ولكن بعد إضافة طابع جديد كلياً تجسد في فتحات التكييف التي أحببنا شكلها وحجمها الصغير أو الكبيرة العلوية، كونسول وسطي جديد وطبعاً شاشتين قياس 12.3 بوصة متصلتين كتوقيع شهير بات يجسد ويليق بـ مرسيدس من الداخل.

ويمكن لـ GLE 2019 أن تقود نفسها بنفسها وبذكاء ولو جزئياً بفضل الكم الكبير من الأنظمة المساعدة التي نذكر منها مثبت سرعة ذكي توقف – انطلق، مساعد نشط للمقود، مساعد نشط لترك مسافة أمان، مكابح آلية ونظام مساعدة نشط للتنبيه عند النقاط العمياء ومنع تغيير الاتجاه في حال استشعر خطراً بذلك وغير ذلك الكثير... كما يبرز نظام تحكم ذكي بأنظمة التعليق الهوائية الجديدة يعمل بفضل بطارية الـ 48 فولت على التحكم بنسبة التخميد في كل عجلة على حدة.

وفي البداية، ستتوفر GLE بفئة 450 فقط التي ستأتي بمحرك سداسي الأسطوانات سعة 3.0 ليتر مع نظام نصف هجين عن طريق بطارية 48 فولت تساعد المحرك الذي يولد 367 حصاناً و500 نيوتن متر على اكتساب 22 حصاناً و250 نيوتن متر إضافيين لفترة قصيرة كنوع من التعزيز عند الطلب.

وخلال وقت محدود من الإطلاق ستوفر مرسيدس محركات ديزل وفئات هجينة وأخرى رباعية الأسطوانات لـ GLE التي تعمل علبة تروس من نوع 9G ترونيك على نقل الحركة إلى نظام دفعها الرباعي.

مطلع العام 2019 هو موعد وصول مرسيدس GLE الجديدة إلى الأسواق الأوروبية والأمريكية وفي الربيع إلى الصين ومن ثم لبقية الأسواق العالمية، على أن يتم التصنيع في ولاية ألاباما الأمريكية.