تعتبر إسبانيا بالنسبة إلى المراهقين وحتى الكثير من الشبان، عبارة عن ريال مدريد وبرشلونة فقط، وبالنسبة إلى الإسبان هي مدريد وبقية المدن عدا كتالونيا التي عاصمتها برشلونة، وبالنسبة إلى الكتلان هي كتالونيا فقط، وبالنسبة إلينا كوننا لا نهتم بشيء سوى السيارات... فهي سيات!

لكن سيات نفسها لا تحضر في الأسواق العالمية بقوة، فاستثناء القارة الأوروبية وبعض الأسواق مثل المكسيك، يعتبر حضور الإسبانية خجولاً بشكل عام في بقية دول العالم التي تتواجد في قسم منها وليس جميعها. غير أن الأمور قد تتغير مع المستقبل، كيف لا وهذه العلامة التي اشتهرت مع الطرازات المدمجة من فئة الهاتشباك والسيدان أكثر من أي شيء آخر، قد باتت تمتلك اليوم ثلاثة طرازات في فئة الكروس أوفر!

فبعد أن أطلقت أتيكا ومن ثم الأصغر أرونا ها هي تكشف رسمياً عن الأكبر والتي حملت اسم تاراكو وجاءت بخطوط خارجية جذابة ومميزة وتحمل الكثير من التوابل الإسبانية خاصة في مقدمتها الجميلة رغم بساطتها وتناغمها مع بقية الخطوط التي تتشابه وبشكل منطقي مع بنات عمها فولكس فاغن تيغوان وسكودا كودياك.

التشابه لا ينحصر بالخطوط الخارجية فحسب، بل يبدأ من الأساس أي قاعدة العجلات MQB-A الغنية عن التعريف بفئتها الطويلة، ويصل إلى المحركات التي تبدأ من الأصغر سعة 1.5 ليتر بقوة 148 حصاناً وتصل إلى الأكبر سعة 2.0 ليتر بقوة 187 حصاناً مع علب تروس يدوية أو أوتوماتيكية DSG سباعية النسب حسب المحرك، وتتوفر طبعاً محركات ديزل سعة 2.0 ليتر بقوة 150 أو 190 حصاناً.

ويمتد التشابه إلى المقصورة التي تتقاسم الطابع الكلاسيكي التقليدي مع ترحيب واسع وكالعادة باللون الأسود، مع فولكس فاغن وسكودا أيضاً، وتختلف عن الأخيرتين ببروز الشاشة الوسطية قياس 8 بوصة بشكل يشابه الأجهزة اللوحية مع إمكانية طلب شاشة قياس 10.25 بوصة لتحل مكان لوحة العدادات.

سيات تاراكو ستصل إلى الأسواق مطلع العام 2019 على أن يتم تصنيعها في ألمانيا وليس إسبانيا التي ستكتفي فقط بحمل جنسيتها دون أي جينات منها عملياً.