مفاجأة سارة حملت اسم رانج روفر إيفوك وظهرت قبل ثمانية سنوات كشقيقة أصغر نخبوية أيضاً لطراز رانج روفر الأسطوري. واستطاعت هذه الصغيرة فوراً لفت أنظار العالم إليها عبر تصميميها السوبر مبتكر والجذاب لأبعد درجة فضلاً عن حجمها المدمج الذي استقطاب إليها شريحة واسعة من العملاء بينهن الجنس اللطيف طبعاً.

والانطباعات الإيجابية شجعت لاند روفر على إطلاق فئة مكشوفة من إيفوك أيضاً إلى جانب الثلاثية والخماسية الأبواب. بيد أن الزمن يمضي وعلامات التقدم بالعمر بدأت تظهر على إيفوك ومنافسات شرسات لا ترحم توافدن تباعاً إلى الأسواق، لذا بدأ فريق البريطانية ومنذ مدة بالعمل على الجيل الثاني الجديد كلياً.

وقت العمل شارف على الانتهاء لدى فرق التطوير، وحان دور فريق التسويق الذي خرج بفكرة مبتكرة للترويج للجيل الجديد من إيفوك، وذلك عبر طلبه من فريق التصميم ببناء مجسم من القضبان الرفيعة يحاكي نفس تصميم الجيل الثاني القادم وبنفس الأبعاد، ومن ثم تم وضع بعض هذه النماذج في شوارع لندن للتشويق بشكل حي ومباشر على الطريق!

على كل حال، أقل من 10 أيام تقف بيننا وبين الكشف الرسمي عن إيفوك 2020 والتي سيتم إزاحة الستار عنها في الـ 22 من شهر نوفمبر الجاري قبل منح الجمهور الفرصة الأولى للتعرف عليها مباشرة في معرض لوس أنجلوس أواخر الشهر.

وبالأرقام نجح الجيل الأول من إيفوك بامتياز مع بيع أكثر من 750 ألف نسخة منه عالمياً منذ إطلاقه، وسيتم تصنيع الجيل القادم على قاعدة لاند روفر ديسكفري سبورت الأكثر قدرة خارج الطرقات المعبدة والأقل تكلفة. علماً بأن هذا الأخير ومنذ طرحه عام 2014 وهو الطراز الأكثر مبيعاً ليس من لاند روفر فحسب، بل من مجموعة جاكوار لاند روفر مع تسجيله في العام الفائت لأكثر من 126 ألف نسخة مباعة ضمن مبيعات إجمالية من لاند روفر بلغت 442,508 وحدة بالإضافة إلى 178,601 وحدة من جاكوار ضمن مجموع كلي للمجموعة البريطانية بلغ 621,109 سيارة مباعة في العام الماضي.