هي جميلة وساحرة بفئة الكوبيه أصلاً، ولكنها أكثر جمالاً وفتنةً وسحراً بفئتها المكشوفة سبايدر... أو نصف المكشوفة بتعبير أدق نسبياً، والتي تم الكشف عنها مؤخراً وبعد أكثر من عام ونصف على ظهور شقيقتها الكوبيه الأساسية.

تصميمياً، تعتبر سبايدر مشابهة للكوبيه في قسمها الأمامي فقط من المقدمة وحتى الزجاج الأمامي، عدا عن ذلك تبدأ الاختلافات بالظهور وبشكل رائع لاستقبال السقف القابل للطي آلياً والمصنوع من ألياف الكربون. وتدعي ماكلارين بأنه الأسرع طياً في السيارات السوبر رياضية مع إمكانية القيام بهذه العملية في غضون 11 ثانية وعلى سرعة تصل حتى 50 كلم/س.

وللراغبين بمزيد من الحرية حتى عند طي السقف، يمكنهم طلب الأخير زجاجياً، على أن يتم التحكم بدرجة تعتيمه عبر مفتاح خاص، كونه من الصعب تركيب عازل قماشي. علماً بأن السقف يتم تعتيمه تلقائياً ما أن يجري إيقاف المحرك.

الخطوط الخارجية الخلفية مذهلة، وتقف الكلمات حقاً عاجزة أمام وصف روعة تفاصيلها في 720S سبايدر والتي تأتي مع ناشر هواء يعمل على ضبط نفسه آلياً حسب حالة السقف، أكان مكشوفاً أم مغلقاً.

ونجحت ماكلارين في تعزيز 720S سبايدر لتغطية غياب السقف وتوفير حماية لرؤوس الركاب، دون أن تضر إلى إضافة الكثير من الوزن. إذ تزن سبايدر 1,332 كلغ، أي أكثر بـ 49 كلغ فقط من شقيقتها الكوبيه، وهذا أكثر من جيد وجدير بالاحترام وفق معايير الأوزان التي تكتسبها عادة الفئات المكشوفة مقارنة بنظيرتها المغلقة.

ولا شيء ربما أكثر لفتاً للأنظار في أي سيارة سوبر رياضية من محرك، والذي يتكون في ماكلارين 720S سبايدر من 8 أسطوانات على شكل V بسعة 4.0 ليتر مع شاحني هواء توربو لتوليد 710 حصاناً و769 نيوتن متر من العزم. وتتولى علبة سرعات من سبع نسب نقل الحركة إلى العجلات التي تتكفل بتأمين تسارع من 0 إلى 96 كلم/س (60 ميل بالساعة وفق المعايير الإنكليزية)، في 2.8 ثانية وتواصل تقدمها إلى 200 كلم/س في 7.9 ثانية لتثبت السرعة أخيراً عند 341 كلم/س كحد أقصى، ينخفض إلى 325 كلم/س عند مشف السقف.

وإذا تحمستم لاقتناء هذا الطراز الساحر وكنتم قبل ذلك من الأثرياء طبعاً، فيمكنكم مباشرة الذهاب إلى صالات ماكلارين وحجز نسختكم على أن يبدأ التسليم من مارس 2019، بعد دفع مبلغ يبدأ من 315 ألف دولار أمريكي في الولايات المتحدة أو 237 ألف جنيه إسترليني في المملكة المتحدة، أو 273 ألف يورو في ألمانيا.