طال الغياب حقاً... فالجيل الأخير من تويوتا سوبرا خرج عن خطوط الإنتاج منذ العام 2002، وبعده بسنوات قليلة لحقت به شقيقته الأصغر سيلكا، لتخلو الساحة عملياً من أي طراز رياضي يحمل شعار تويوتا إلى أن أطلقت الأخيرة GT86 والتي كانت وما زالت ممتعة حقاً.

بيد أن الأخيرة لما كانت ستظهر لولا التعاون مع سوبارو التي طورت طراز BRZ منها... ورغم ذلك لم تستطع 86 أن تسد الفراغ الذي خلفه غياب سوبرا، لتعود العملاقة اليابانية من جديد مع شريكة أخرى هذه المرة BMW وتطور بالتعاون معها الجيل الجديد كلياً من سوبرا والذي طال انتظاره للغاية خاصة وأن شقيقته غير المباشرة من الألمانية Z4 قد ظهرت رسمياً منذ عدة شهور.

ومع افتتاح معرض ديترويت انتهى الانتظار الطويل أخيراً، فها هي سوبرا 2020 أمامنا بخطوطها الرياضية البحتة التي تبدو وكأنها محارب ساموراي عتيد معدني وميكانيكي فخور بقلبه الألماني المزود من BMW والذي جعل منه الـ تويوتا المعدة للإنتاج التجاري الأسرع إلى اليوم! أجل، فمحرك الأسطوانات الست المتتالية سعة 3.0 ليتر توربو يعمل على توليد 335 حصاناً و494 نيوتن متر، ورغم أن هذه الأرقام أقل مما تتمتع به BMW Z4 M40i بفارق جيد، إلا أنها كفيلة للغاية بتحقيق تسارع من 0 إلى 100 كلم/س في غضون 4.3 ثانية والوصول إلى حد أقصى مقيد إلكترونياً يبلغ 250 كلم/س. ويقترن هذا القلب الألماني بعلبة تروس أوتوماتيكية من ثمانية نسب أمامية تنقل الحركة إلى العجلات الخلفية مع توزيع وزن مثالي بواقع 50:50 ما بين الأمام والخلف.

كل شيء في تويوتا سوبرا 2020 رياضي ومباشر سواء أنظمة التعليق، المقود الحساس للغاية، هدير العادم، الجهاز التفاضلي الذي يتحكم إلكترونياً بالعزم، التصميم الرياضي الانسيابي الخارجي الشرير والعدواني والذي سيعجب الجميع في النهاية، فعلى الرغم من الخطوط التي قد تبدو متطرفة أو مبالغ بها، إلا أنها في النهاية تجسد بأفضل طريقة مفهوم السيارة الرياضية اليابانية.

الأمر مختلف في الداخل، فالتعاون مع BMW ترك الكثير من الأثار الواضحة في الداخل مثل نظام iDrive والعديد من اللمسات المباشرة من الألمانية... هل هذا جيد؟ البعض قد لا يحبذ أن يشعر في الداخل وكأنه في BMW رغم نخبوية الأخيرة مقارنة بعلامة تويوتا... والبعض الآخر سيجد ذلك كنقطة إيجابية للغاية... ولكم الاختيار والتفضيل!

وسيتم تصنيع تويوتا سوبرا جنباً إلى جنب مع BMW Z4 في مصانع شركة ماغنا ستاير النمساوية في مدينة غراتس على أن تبدأ أسعارها في الولايات المتحدة وعدة أسواق أخرى من 50 ألف دولار تقريباً... ليس بالقليل ولكنه ليس بالكثير لأسرع تويوتا إلى اليوم.

 

قد ترغب في قراءة: تويوتا سوبرا 1982: جوهرة مخفية!