خلال مشاركتها في معرض ديترويت الذي افتتح أبوابه مؤخراً، عرضت كيا طرازاً جديداً من فئة الـ SUV، كبير الحجم بطول يصل إلى الـ 5 أمتار ليكون الأكبر ضمن هذه الفئة من كيا. وأطلقت عليه اسم تيلوريد وهو عملياً البديل المباشر لطراز موهافي إن كنتم تتذكرونه والذي عاش لعقد من الزمان في الظل قبل أن يسلم الشعلة لـ تيلوريد.

وبشكل بديهي ومنطقي، كيا تيلوريد هي الشقيقة المباشرة لـ هيونداي باليسد مع تطرف على صعيد خطوط التصميم الخارجية، ولكن كل على طريقته الخاصة. ولا يمكننا القول سوى بأن التصميم الخارجي مبتكر بشكل أو بآخر مع خطوط رجولية الملامح بشكل عام وتليق بـ SUV كبيرة في كل شيء بما في ذلك مقصورتها القادرة على استقبال حتى ثمانية راكب.

دائماً في المقصورة، فقد نالت لوحة قيادة لا يمكن وصفها سوى بأنها فاخرة وعصرية وأنيقة، مع مساحات رحبة في الداخل ومواد عالية الجودة من خشب، جلد ومعادن مصقولة. وتتصدر المشهد شاشة وسطية قياس 10.25 بوصة تدعم نظامي أبل كار بلاي وأندرويد أوتو مع نظام صوتي من 10 مكبرات استطاعة 630 واط بتوقيع هارمان كاردون، وذلك إلى جانب تجهيزات عديدة مثل منصة شحن لا سلكية وست منافذ USB.

محرك وحيد ليس بالجديد أو حتى بالحديث يقبع تحت غطاء المقدمة مكون من ست أسطوانات سعة 3.8 ليتر بقوة 291 حصاناً عند 6,000 دورة في الدقيقة و355 نيوتن متر من العزم عند 5,200 دورة في الدقيقة. الجيد بأنه سيقترن بعلبة تروس أوتوماتيكية من ثمانية نسب أمامية تنقل الحركة إلى العجلات الأربع الدافعة عبر نظام يوفر عدة وضعيات للقيادة هي سمارت، ايكو، سبورت وكومفورت.

يمكن لـ كيا تيلوريد الجديدة قطر ما يصل وزنه إلى 2,267 كلغ، وسيتم تصنيعها في ولاية جورجيا الأمريكية... ولن تتأخر بالوصول إلى أسواقنا وذلك خلال شهر أبريل القادم.

ومع إضافة طراز تيلوريد إلى مجموعتها، أصبحت كيا تمتلك طرازات متنوعة من الصغيرة إلى الكبيرة وضمن عدة فئات بما يرضي طموحات الكورية...

 

قد ترغب في قراءة: كيا ستونيك الجديدة: وكبُرت العائلة!