مع اقتراب مرور ثلاثة عقود كاملة على إطلاق رينو لـ كليو الذي حل مكان طراز 5 الطيب الذكر، كشفت الفرنسية عن الجيل الخامس الجديد من الهاتشباك البطلة صاحبة الجولات والصولات في القارة العجوز بالدرجة الأولى مع تتويجها بلقبين لسيارة العام في أوروبا وذلك مع الجيل الأول والثالث منها، ومن يدري قد يتكرر الأمر مع الخامس خاصة وأنه يحمل رقماً فردياً على غرار أسلافه الأبطال.

الجيل الجديد للعام 2020 جاء بتصميم أقل ما يقال عنه بأنه جذاب لأبعد درجة ومفعمة بالأناقة والابتكار، مع مصابيح على شكل حرف C ضمن تقليد بات معهود من رينو، وشبكة تهوية تحمل توقيع الأخيرة، فيما تطل علينا الخطوط الجانبية وكأنها تنتمي إلى هاتشباك ملتهبة أو حتى كوبيه مع غياب بصري لمقبض الباب الخلفي على طريقة ألفا روميو. ويتكامل التصميم بشكل عام مع الخطوط الخلفية التي لا تخلو من الإثارة...

المقصورة أكثر تميزاً من الخارج مع اعتماد مواد عالية الجودة في تصنيعها وتصميم مميز للوحة القيادة تبرز فيها الشاشة الوسطية الكبيرة الطولية الوضعية وشبه المنفصلة عن اللوحة. وإذا كنت جاف القلب لدرجة منعتك من الوقوع في غرام الخطوط الخارجية، فلن تستطيع أبداً الصمود أمام الداخلية... خطوة مدروسة من الفرنسية كون مالك السيارة يراها من الداخل أضعاف مما ينظر إليها من الخارج!

وعلى نقيض ما هو سائد في عالم السيارات، خسرت رينو كليو 2020 بعضاً من طولها ولو بشكل طفيف مع 14 ملم كما أنها أصبحت أقل ارتفاعاً بمقدار 0 ملم لتحسين الانسيابية. بيد أن كل ما سبق لم يؤثر على رحابة المقصورة بفضل قاعدة العجلات CMF-B التي لم تسمح بالحفاظ على الرحابة فحسب، بل زادت سعة صندوق الأمتعة أيضاً بواقع 26 ليتراً لتبلغ 391 ليتراً وبالتالي لتصبح الأكبر في فئتها حسب زعم رينو.

لا معلومات رسمية بعد عن المحركات، إلا أنه من السهل توقع توفير سلة كبيرة تحتوي على قلوب ميكانيكية ثلاثية ورباعية الأسطوانات، بنزين وديزل مع احتمال كبير لطرح فئات هجينة أو حتى كهربائية ولو بشكل غير مباشر.

ولن تكون كل من الألمانية فولكس فاغن بولو، ولا الأمريكية الجنسية فورد فييستا، ولا مواطنتها سيتروين C3 ولا حتى بيجو التي تتحضر للكشف عن الجيل الجديد من 208 مسرورات بكل تأكيد عند النظر إلى الجيل الجديد من كليو... فما بالكم بالإيطالية فيات التي قتلت بونتو بعد أن عاش دهراً بجيله الأخير على خطوط الإنتاج!