خلال معرض جنيف الذي سيفتتح أبوابه بعد شهر من الآن تقريباً، ستعرض مازدا طرازاً جديداً من فئة الكروس أوفر أو الـ SUV على منصتها دون أن تذكر أي تفاصيل دقيقة أو صريحة عنه.

وكل ما عمدت إليه اليابانية هو نشر الصورة الظاهرة أعلاه للتشويق إليه، علماً بأن المنطق لا يشير إلا استبدال أي من طرازات الكروس أوفر الراهنة لدى مازدا كونها مجموعتها تعتبر جديدة ومنافسة في الأسواق ولا تحتاج لا إلى استبدال ولا حتى إلى تجديد.

ومع ذلك قد تخضع CX-3 لتعديلات منتصف العمر، ولو أننا نتوقع طرازاً جديداً ما بين CX-3 وCX-5 أو ربما بين الأخيرة وشقيقتها الأكبر CX-9. وأياً يكن الطراز، من المؤكد استخدام نهج كودو المحبب في رسم الخطوط الخارجية إلى جانب اعتماد تقنيات سكاي أكتيف في المحركات وعلب التروس والجانب الفني.

وبشكل عام، تبلي مازدا وفي كافة الفئات بلاءً حسناً مع امتلاكها اليوم لمجموعة جيدة من الطرازات التي لا تتمتع بشخصية وتصاميم أكثر من مميزة فحسب، بل بأداء مقنع للغاية واعتمادية يابانية ضمنت للشركة استقلالها إلى اليوم وتقديم صورة أفضل بمراحل عما كانت عليه خلال الفترة التي وضعت فورد يدها عليها.

ولا شك أخيراً بأن الأسواق تسمح بالمزيد من طرازات الكروس أوفر لأي صانع مع توجه الشريحة الأكبر من العملاء نحو هذه الفئة التي باتت تعتبر بمثابة الدجاجة التي تبيض ذهباً للصانعين.

 

قد ترغب في قراءة: الأسبوع الأول – مازدا CX-5 AWD: على المحك!

قد ترغب في قراءة: تجربة مازدا CX-9: عكس التيار!