قبل عقدين من الزمن، أشعلت أودي عالم السيارات عندما أطلقت رسمياً الجيل الأول من الكوبيه TT الذي سحر الدنيا بخطوطه البيضوية أو النصف دائرية السوبر مميزة آنذاك، وذلك بعدما استجابت أودي إلى متطلبات العملاء الجمة الذين نادوا بنقل النسخة الاختبارية الأصل التي ظهرت قبل التجارية بعدة سنوات إلى خطوط الإنتاج التجاري.

غير أن TT نفسها ورغم الاحتفاظ بروحها العامة، لم تحافظ جيلاً بعد الجيل على رونقها وفقدت الكثير من جاذبيتها مع اقترابها في خطوطها وشخصيتها إلى سيارات الكوبيه التقليدية، ولا نبالغ إن قلنا بأنها تعيش نوعاً ما حالياً في الظل وقد لا تعمد أودي إلى إطلاق جيل رابع منها، خاصة وأن المبيعات لا تشجع على ذلك.

وبغض النظر عما سبق، تبقى حقيقة لا مفر منها هو متعة القيادة التي توفرها TT، فلا يمكن وصف مدى روعة أدائها ورشاقتها ضمن أبعادها الخارجية المدمجة نسبياً. ومن المؤكد بأن الأداء يبلغ ذروته في فئة RS السوبر ممتعة خلف مقودها والتي نالت بعضاً من التعديلات للعام 2020 لتلحق بالفئات الأساسية.

وللتذكير فإن الجيل الثالث الراهن ظهر في العام 2014 كطراز 2015، أي أنه لم يعد بذلك الجديد، ومع ذلك كانت التعديلات التي طالته خارجياً محدودة ويصعب لحظها مع مصابيح أمامية محسنة بشكل طفيف، ألوان خارجية إضافية وبعض اللمسات الطفيفة. ونالت المقصورة أيضاً ألواناً جديدة في الداخل وبعض التطعيمات المجددة، فيما عمدت الألمانية إلى تحديث نظام الترفيه والمعلومات وتحسين بعض التجهيزات.

المحرك الرائع الخماسي الأسطوانات سعة 2.5 ليتر لم ينل أي تعديلات وحافظ على أحصنته الـ 395 وعزمه البالغ 480 ليتراً مع اقترانه بعلبة تروس مزدوجة القابض سباعية النسب تنقل الحركة إلى العجلات الأربع الدافعة عبر نظام كواترو الشهير... من يحتج إلى أكثر من ذلك؟!!

ويبلغ ثمن أودي TT RS في أوروبا حوالي 67 ألف يورو...