من لم يجلس خلف مقود بنتلي بنتايغا (هم قلة طبعاً في نهاية الأمر)، فلن يدرك تماماً ما معنى جمع ذروة الفخامة مع ذروة الأداء الرياضي في طراز رحب قادر على الذهاب إلى أي مكان فوق كل شيء! معادلة لم تكن لتحققها من قبل سوى رانج روفر أوتوبيوغرفي قبل أن تغيير بنتايغا قواعد اللعب مع محركها المكون من 12 أسطوانة على شكل W سعة 6.0 ليتر والمعزز بشاحن هواء توربو مزدوج لتوليد 600 حصاناً و900 نيوتن متر من العزم.

ما سبق جعل من بنتلي بنتايغا الـ SUV الأسرع على الأرض مع تسارع من 0 إلى 100 كلم/س في 4.1 ثانية وسرعة قصوى تبلغ 301 كلم/س. غير أن قريبتها الإيطالية لامبورغيني أوروس الأكثر توحشاً تفوقت عليها وانتزعت هذا اللقب مع 305 كلم/س.

ولكن هيهات أن تترك بنتلي لقب أسرع SUV ليذهب منها بهذه السرعة، لذا أطلقت فئة جديدة من بنتايغا باسم سبيد، ما هي إلا اسم على مسمى مع نفس المحرك ولكن بتعديلات جديدة سمحت بتوليد المزيد من القوة لتبلغ 626 حصاناً، الأمر الذي خفض التسارع من 0 لـ 100 كلم/س إلى 3.9 ثانية ورفع السرعة القصوى إلى 306 كلم/س... لتستعيد بنتايغا لقبها من جديد ولو برقم صغير جداً هو 1 كلم/س، ولكنه كبير جداً في الواقع عند وضعه في ميزان الأرقام القياسية.

لا كثير على صعيد التصميم الخارجي في بنتلي بنتايغا سبيد التي نالت لمسات بسيطة مقارنة بالفئة الأساسية، وذلك عبر مصابيح أمامية داكنة بعض الشيء، شبكة تهوية وفتحة تهوية أمامية داكنة أيضاً، تثبيت حواف جانبية وجناح خلفي بالإضافة إلى عجلات بتصميم مميز قياس 22 بوصة وشعار سبيد أيضاً.

المقصورة بدورها حصلت على لمساتها الخاصة بدءاً من شعار سبيد على الجانب الأيمن من لوحة القيادة، تطعيمات مميزة وغير ذلك.

أخيراً، سيتم الكشف عن بنتلي بنتايغا سبيد رسمياً في معرض جنيف بعد أيام لتنتقل سريعاً إلى الأسواق... لا بأس يا لامبورغيني، لديك بعض الوقت لمحاولة استعادة لقب أسرع SUV على الأرض من جديد!

 

قد ترغب في قراءة: رولز رويس كالينان الجديدة: رولز رويس الـ SUV!