تويوتا هايس من طرازات الأعمال التجاري – إن صح التعبير، العارمة الشهرة في العديد من بقاع العالم بما فيها أسواق الشرق الأوسط، حيث تحظى هذه الفان التجارية بسمعة عطرة بفضل اعتماديتها التي لا تضاهى ومرونتها ومزاياها التي يصعب حصرها.

وكفان تجارية، لا تقوم تويوتا بطرح أجيال جديدة منها بشكل متسارع، إنما تمنح كل جيل أكبر عدد ممكن من السنوات على خطوط الإنتاج يخضع خلالها لتعديلات وتحسينات من فترة إلى أخرى. وبالعودة بشكل مختصر إلى صفحات التاريخ، فقد أطلقت اليابانية الجيل الأول من هايس عام 1967، والجيل الخامس الراهن عام 2004، وها هي بعد 15 عاماً على ولادة الأخير تكشف النقاب رسمياً عن الجيل السادس من هايس 2020.

التصميم الخارجي أكثر عصرية من أي وقت مضى مع مقدمة هجومية بارزة إلى الأمام ومصابيح حادة الملامح، كما تم تركيب مصابيح خلفية أكبر من السابقة. والأهم من ذلك هو زيادة الأبعاد الخارجية بنسب جيدة مع 570 ملم إضافية للطول، 225 ملم إضافية للعرض وقاعدة عجلات أطول بمقدار 640 ملم.

المقصورة باتت عصرية للغاية مع مقبض لعبلة التروس مثبت في لوحة القيادة لمزيد من المساحة والكثير من جيوب التخزين المرنة. وتسمح المقصورة باستقبال ما يصل إلى 17 راكباً ضمن أجواء مريحة وآمنة مع توقع تويوتا حصول فانها على علامة 5 نجوم في اختبارات السلامة من يورو NCAP.

على الصعيد الميكانيكي، يمكن الاختيار ما بين ديزل سعة 2.8 ليتر أو بنزين سعة 3.5 ليتر سواء مع علبة تروس يدوية أو أوتوماتيكية.

أخيراً، ستصل تويوتا هايس 2020 الجديدة أولاً إلى الفلبين ومن ثم إلى بقية الأسواق الأسيوية والشرق أوسطية وأفريقية وحتى أمريكا الجنوبية.