من الغريب بأن لا تلقى فئة الستيشن الملتهبة أو الرياضية الأنفاس الكثير من الأصداء وسط عشاق السيارات، فهذه الفئة وباختصار تجمع أفضل الأفضل في قالب واحد... فهي رياضية الأداء، رحبة وعملانية ومفيدة للتمتع بقيادتها ولاستخدامها كسيارة عائلية، ويمكن أن تصبح ساحرة الخطوط إذا ما كانت تجمع ما بين الكوبيه والستيشن وفقط ما يسمى بالشوتينغ بريك على غرار الجيل الثاني الجديد من مرسيدس CLA شوتينغ بريك التي تم عرضها في جنيف.

ونمى الجيل الجديد مقارنة بسابقه على صعيد الأبعاد، حيث اكتسب 48 ملم للطول، 53 ملم للعرض، 30 ملم لطول قاعدة العجلات وخسر 2 ملم فقط في الارتفاع. كما أنه اكتسب شخصية أكثر نضوجاً وحضوراً أكثر إثارةً وقدرة على جعل العين تطرب عند النظر إلى الخطوط الخارجية التي تتشابه بشكل طبيعي مع شقيقتها الأساسية السيدان كوبيه ولكن مع انتماء إلى الستيشن كوبيه.

لن نتحدث كثيراً عن التصميم الخارجي لسببين، الأول هو تشابهها بدرجة كبيرة وبشكل طبيعي مع شقيقتها الأساسية ولكن مع اكتسابها لحضور أكثر إثارة من وجهة نظرنا، والثاني أو السبب الفعلي هو عدم قدرتنا على صياغة جمل فادرة على التعبير عن جمال الخطوط الخارجية ومدى روعتها، لذا اعذرونا وتأملوا الصور أعلاه الأكثر قدرة على التعبير من كلماتنا...

أمر آخر، حظيت مرسيدس CLA شوتينغ بريك 2020 بمزيد من العملانية بفضل صندوق أمتعتها الذي يفتح بمقدار 81 ملم مقابل 635 ملم لما في الجيل الأول، كما أنه يتسع لأمتعة أكبر مع 505 ليتراً من السعة مقابل 495 ليتراً من قبل.

المقصورة هي هي، رائعة ومطابقة لتلك في السيدان كوبيه ومشابهة لما هو موجود في كافة طرازات النجمة الثلاثية الحديثة مع لمسات رائعة مثل الإضاءة الخاصة التي تزين أيضاً فتحات التكييف المشابهة للتوربينات.

ويمكن أخيراً الاختيار بين مجموعة جيدة من المحركات سواء البنزين أو الديزل وعلبة تروس يدوية أو أوتوماتيكية مزدوجة القابض، نظام دفع رباعي أو شد أمامي، تماماً كما هو الحال في الفئة الأساسية. ولن تتأخر مرسيدس CLA شوتينغ بريك كثيراً لتصل إلى الأسواق في شهر سبتمبر القادم...

 

قد ترغب في قراءة: أربعة أمور يجب أن تعرفها عن مرسيدس الفئة A سيدان 2019 الجديدة