كسرت مرسيدس تقاليدها في النصف الثاني من تسعينيات القرن الماضي عندما اقتحمت فئة الـ SUV على متن طراز ML حينها أو الفئة M كاسم عام (وذلك على اعتبار بأن الفئة G أبصرت النور لاستخدامات عسكرية أولاً)، واستمرت الألمانية في استخدام هذا الاسم عبر ثلاثة أجيال إلى أن قامت بإجراء عمليات تجديد على الثالث في العام 2015 وتغيير الاسم إلى GLE ضمن سياسة التسمية الجديدة من النجمة الثلاثية.

خلال تلك السنوات وتحديداً في 2008، أطلقت شقيقة أصغر باسم GLK، ومن ثم أطلقت الجيل الثاني في 2015 أيضاً وباسم GLC وفقاً للسياسة الجديدة مع شقيق من فئة الكروس أوفر كوبيه باسم GLC كوبيه لمنافسة BMW X4.

قبل أشهر قامت مرسيدس باستبدال GLE بجيل رابع جديد مميز تصميماً بشكل ملفت للنظر، واليوم تكشف الألمانية عن الفئات المجددة من GLC والتي استلهمت خطوطها العريضة من GLE... وهذا رائع حتماً!

فخلال معرض نيويورك للسيارات الشهر القادم، ستزين مرسيدس منصتها بـ GLC 2020 وشقيقتها GLC كوبيه 2020، بعد أن نالتا مقدمة جديدة بمصابيح أكثر جمالاً ورقياً من قبل، شبكة تهوية جديدة كلياً وكذلك الأمر بالنسبة إلى الصادم الأمامي مع إعادة رسم لغطاء المحرك والمصابيح الخلفية الأكثر بريقاً واعتماد مخارج عادم جديدة مميزة بشكلها.

من الداخل، استبدلت مرسيدس المقود بآخر جديد من وحي ما تستخدمه في أحدث طرازاتها، كما استعاضت عن القرص الدوار بمنصة تعمل باللمس للتحكم بنظام الترفيه والمعلومات. هذا الأخير بدوره نال عدة تحديثات لجعله أكثر تماشياً مع متطلبات العصر عبر شاشة وسطية قياس 10.25 بوصة لفئات القمة أو 7 بوصة للقاعدة. أمر آخر قامت الألمانية بتوفير شاشة مكان لوحة العدادات قياس 12.3 بوصة أسوة بما هو دارج هذه الأيام في عالم السيارات وخاصة التي تحمل الصفة النخبوية منها.

محرك الأسطوانات الأربع سعة 2.0 ليتر مع توربو خضع لتحسينات عدة ساهمت برفع قوته مقدار 14 حصاناً لتصل إلى 255 حصاناً بجانب 370 نيوتن متر من العزم. ويمكن أيضاً طلب نفس المحرك ولكن بقوة أضعف تقف عند 194 حصاناً في حال رغبت بتوفير بعضاً من المال.

ولم تهمل مرسيدس أيضاً الجانب التقني مع تركيزها على تزويد GLC 2020 وشقيقتها GLC كوبيه 2020 بأحدث التقنيات المساعدة مثل كاميرا 360 درجة، نظام كبح عند الطوارئ ومثبت سرعة يمكنه قيادة السيارة ألياً حتى في الازدحام ومعاودة السير فيها وغير ذلك من التقنيات...

إذا رغبتم بكروس أوفر فاخرة وعصرية وتحمل شعار مرسيدس وبسعر ألطف من شقيقاتها الأكبر، عليكم الانتظار لأواخر العام لاقتناء GLC 2020 المجددة، وذلك خير من شراء الفئة الراهنة والندم سريعاً في المستقبل القريب.