تتسارع وتيرة أعمال العلامة البريطانية التي نجحت أخيراً في التحول إلى علامة سيارات رياضية فاخرة بالمعنى الكامل للكلمة بعد أن كان يقتصر تواجدها في الماضي على عدد محدود للغاية من الطرازات وبالتعاون مع مرسيدس أو غيرها. لتتحول ومنذ سنوات إلى علامة مستقلة لديها مجموعة متنوعة من الطرازات التي تتوسع حيناً بعد حين لتضم أسماء جديدة مثل ما حدث اليوم مع الكشف عن GT الجديدة كلياً.

ولكل متطلع على تفاصيل السيارات الرياضية يدرك تماماً ما تعني فئة GT والتي تعتبر اختصاراً لـ Grand Tourer، وتجمع ما بين الأداء الرياضي والفخامة بأفضل صورة... ماكلارين بدورها اختارت أسهل تسمية لطرازها الجديد كلياً والذي ينتمي إلى هذه الفئة عبر إطلاق اسم GT عليه بكل بساطة!

وتتميز ماكلارين GT عن بقية شقيقاتها بتصميمها الطويل نسبياً والمشبع بالأناقة وذلك على الرغم من عدم الخروج عن روح البريطانية الغنية بالخطوط الرياضية الصرفة. ويبلغ طول الرياضية الجديدة 4.7 متر مما يجعلها أطول من أي طراز آخر ضمن فئات سبورتس وسوبر سيريز من الإنكليزية. كما حرصت الأخيرة على جعل GT ملائمة أكثر من شقيقاتها للعيش وسط المدينة وسهولة قيادتها حتى في الازدحامات بالإضافة إلى رفع خلوصها حتى 130 ملم لتتماشى مع طبيعة الطرقات ومطبات السرعة.

ولن تنتمي أي سيارة سوبر رياضية إلى فئة الـ GT بدون تمتعها بصندوق أمتعة جيد السعة، وهذا ما حظيت به جديدة ماكلارين عبر صندوق خلفي سعة 420 ليتراً بالإضافة إلى آخر في المقدمة سعة 150 ليتراً لتصل السعة الإجمالية إلى 570 ليتراً وهذا ممتاز!

وتعتبر GT الطراز الأكثر فخامة في تاريخ الشركة البريطانية على الإطلاق مع مقصورة مزودة بمقاعد فاخرة مكسية بالجلد ومصنوعة من مواد عالية الجودة تضمن أقصى مستويات الراحة لمسافات طويلة إلى جانب توفير عدد كبير من تجهيزات الرفاهية على رأسها نظام ترفيه ومعلومات عبر شاشة قياس 7 بوصة، نظام صوتي من Bowers & Wilkins مع 12 مكبر للصوت، سقف زجاجي، مكيف مزدوج المناطق وشاشة قياس 12.3 بوصة مكان لوحة العدادات.

إذاً استطاعت ماكلارين GT أن تحقق كل متطلبات الفخامة، الرفاهية، الأناقة والعملانية معاً، ولكن ماذا عن المكون الأهم لسيارة رياضية أو حتى سوبر رياضية؟ أي الأداء؟ بكل بساطة نالت شرف حمل محرك الأسطوانات الثمانية الجديد سعة 4.0 ليتر مع شاحني هواء توربو لتوليد 612 حصاناً و630 نيوتن متر من العزم والمقترن مع علبة تروس أوتوماتيكية من سبع نسب أمامية. وتستطيع ماكلارين GT التحليق من 0 إلى 96 كلم/س (أو 60 ميل/س كونها إنكليزية) في 3.1 ثانية والوصول إلى 200 كلم/س في 9 ثانية والصمود عند 326 كلم/س كحد أقصى للسرعة...

ويعتبر وزنها مقبولاً للغاية مع 1,530 كلغ ما لم نقل متفوقاً وفق مقاييس ماكلارين التي صرحت بأنها أخف بـ 130 كلغ من منافساتها.

أخيراً، ستتوفر ماكلارين GT أواخر العام الجاري في الأسواق بسعر يبدأ من 210 آلاف دولار أمريكي قبل احتساب الرسوم والضرائب... لكل شيء ثمنه!