لا ندري لماذا تعيش كيا كادينزا في الظل رغم إمكانياتها الكبيرة كحجمها وسعرها الجذاب كمواصفاتها، فهي ليست من ألمع الأسماء لدى الكورية أو من أكثرها انتشاراً... المهم الآن بأننا نعيش مع الجيل الثاني منها والذي ظهر في الأسواق عام 2016 وحظي عندها باستقبال طيب منها حصولها على جائزة أفضل سيدان عائلية من للعام 2017 من ويلز.

ومع اقتراب بلوغ عمرها العام الرابع، كشفت كيا في موطنها عن كادينزا المجددة للعام 2020 وذلك بعد تغيير اسمها إلى K7 بريمير على أن تحافظ على اسم كادينزا في الأسواق العالمية بما فيها الشرق الأوسط.

وسنبدأ أولاً من التصميم الخارجي وتحديداً من المقدمة التي جرى استبدالها بالكامل بأخرى جديدة بدءاً من الصادم الأمامي ووصولاً إلى غطاء المحرك مروراً بالمصابيح الأمامية الجديدة الأرفع والأكثر حدة من سلفها وجراءةً أيضاً والمتصلة مباشرة بشبكة التهوية الجديدة الكبيرة المميزة بخطوطها الكرومية الطولانية المتباعدة نسبياً وبشكلها المموج والمجوف... كما حظيت المؤخرة بمصابيح جديدة كلياً ومتصلة مع بعضها البعض ومعززة بتقنية LED كنظيرتها الأمامية مع تركيب صادم خلفي جديد يحتوي على مخارج عادم مدمجة معه.

المقصورة نالت أيضاً مجموعة واسعة من التعديلات بدءاً من المقود الجديد بتصميمه والمفاتيح المثبتة عليه ومروراً بلوحة العدادات التي هي عبارة عن شاشة بالكامل ووصولاً إلى لوحة القيادة التي اكتسبت فتحات تكييف جديدة وشاشة وسطية كبيرة قياس 12.3 بوصة مع نظام ترفيه ومعلومات جديد.

وبحسب كيا فإنها استخدمت مواد أعلى جودة من قبل في تصنيع المقصورة مع تعزيز الشعور بالفخامة وتركيب تقنيات جديدة مثل الأنظمة المساعدة التي تشمل نظام مراقبة للنقاط العمياء، مثبت سرعة متكيف يعمل بالتعاون مع نظام الملاحة وغير ذلك الكثير والمفيد...

وأكملت الكورية ألحانها الجميلة مع كادينزا 2020 عبر اعتماد محرك جديد من عائلة سمارتستريم سعة 2.5 ليتر مقترن بعلبة تروس من ثمانية نسب أمامية والتي ستتوفر مع المحركات الأخرى بما فيها محرك الأسطوانات الستة سعة 3.0 ليتر والمحرك الهجين 2.4 ليتر وحتى الديزل 2.2 ليتر وذلك دون الكشف عن تفاصيل الأرقام التقنية.

وستصل كيا كادينزا المجددة إلى أسواقها العالمية بما فيها المنطقة العربية قبل نهاية العام الجاري وفق ما هو مخطط له...