أواخر القرن الماضي، فاجأت فيات التي كان لها حضوراً أكثر أهميةً وتميزاً مما هي عليه حالياً، مع إزاحتها الستار عن طراز جديد باسم قديم لديها هو موليتبلا جاء بتصميم غريب شبهه الكثيرون بالضفدعة، إلا أنها تمتعت بجوهر مثير مكنها من نيل جوائز عديدة بينها سيارة العام من مجلة توب غير التي توجتها أيضاً بجائزة السيارة العائلية لعدة سنوات متتالية.

ما هو هذا الجوهر؟ مقصورة قادرة على استقبال 6 ركاب برحابة على صفين بوضعية 3+3 مع إمكانية نقل كم جيد من الأمتعة... أين المثير؟! في طولها الذي لم يتجاوز الأمتار الأربعة والذي وقف تماماً عند 3,990 ملم، أي أنها مدمجة بامتياز ورحبة بتفوق!

وبعد مرور عقدين بالتمام والكمال جاءت رينو التي قد تتحد مستقبلاً مع فيات بطراز أكثر ابتكاراً من موليتبلا هو تريبر الجديد القادر على استقبال 7 ركاب ضمن طول هو نفسه 3,990 ملم! كما أن الفرنسية كروس أوفر وموجهة للأسواق النامية أي أنها ستتمتع بسعر منافس، غير أنه وللأسف وحتى الساعة ستبقى محصورة في الهند.

 

رينو تريبر

رينو تريبر

رينو تريبر

ولكم أن تتخيلوا بأن تريبر الجديدة تتمتع بعرض 1,739 ملم وارتفاع 1,643 ملم بما يجعلها أقصر بـ 132 ملم، وأضيق بـ 39 ملم وأعلى بـ 76 ملم من كابتشر الصغيرة بالأصل ومع ذلك ترحب بسبعة ركاب على متنها... كما أن وزنها لا يصل إلى 1 طن ويقف بعيداً بعض الشيء مع 947 كلغ، فيما يبتلع صندوق أمتعتها 84 ليتراً من الأمتعة فقط عند استخدام كامل المقاعد، ولكن بمجرد طي مقعد واحد من الصف الثالث يمكن وضع حتى 320 من الأمتعة، وعند طي الصف الثالث القابل للنزع كلياً تصبح السعة محترمة مع 625 ليتراً. وبحسب رينو يمكن التحكم بالمقاعد بطرق عديدة تصل إلى أكثر من 100 خيار بفضل مرونتها المتفوقة.

التصميم الخارجي عصري بشكل عام رغم أنه لا يشعرك وكأنه ينتمي بالكامل إلى فئة الكروس أوفر، إنما شيء وسط بين الأخيرة وبين الميني فان... كما أن الخطوط تميل إلى البساطة لغايتين، الأولى والأساسية هي خفض تكلفة الإنتاج قدر الإمكان كونها موجهة للأسواق النامية، والثانية اتباع مبدأ البساطة تولد الجمال مع لمسات فريدة مثل تصميم الزجاج الجانبي المموج عند العمود الثالث C مع غياب لهذا الأخير وللعمود الثاني B.

 

رينو تريبر

رينو تريبر

رينو تريبر

وبالعودة إلى المقصورة، فهي جذابة وذكية وتتمتع بتجهيزات متفوقة بالنسبة إلى فئتها مثل شاشة مكان لوحة العدادات وأخرى وسطية، نظام دخول السيارة وتشغيلها بدون مفتاح والعديد من جيوب التحميل مثل علبتي قفاز في لوحة القيادة، رف خاص للهواتف الذكية وغير ذلك دون نسيان منافذ الـ USB والشحن.

ميكانيكياً، تم اعتماد قاعدة عجلات جديدة واستخدام محرك ثلاثي الأسطوانات سعة 1.0 ليتر بقوة متواضعة هي 71 حصاناً و96 نيوتن متر للعزم مقترن بعلبة تروس يدوية خماسية النسب أو أوتوماتيكية.

أخيراً، تعد رينو بأن تطرح تريبر في النصف الثاني من العام الجاري على أن تتوفر بسعر منافس حسب الفرنسية... وبدورنا نأمل ألا تبقى هذه الكروس أوفر الذكية حبيسة الأسواق الهندية وأن تصل إلى الأسواق الناشئة الأخرى وخاصة بعض الدول العربية، رغم صعوبة ذلك بعض الشيء كونها مصنوعة مع مقود على الجهة اليمنى مما قد يحد من إمكانية خروجها من الدول الأسيوية التي تعتمد المقود على اليمين.

 

قد ترغب في قراءة: بيجو 2008 2020 الجديدة: هذا الشبل من ذاك الأسد!