15 عاماً مرت على ولادة Q7 الذي كان له الشرف عملياً بأن يكون الـ SUV الأولى التي تحمل شعار الحلقات الأربع المتداخلة، لتبدأ الألمانية في استكمال مجموعة Q منها والتي وصل عدد أفرادها اليوم إلى ستة طرازات إذا ما احتسبنا e ترون SUV ضمنها.

وبعد 10 أعوام على طرحه، جاء الجيل الثاني بشكل منطقي وكامتداد له ليحمل الشعلة في العام 2015 مع تصميم أكثر حداثة، تقنيات أرقى وأداء أفضل على كافة الأصعدة... وبشكل منطقي أيضاً، ومع اقترابنا من النصف الثاني من العام 2019، قامت أودي بالكشف عن الفئة المجددة من Q7 للعام 2020 بعد أن خضعت لتعديلات منتصف العمر.

التعديلات طالت معظم الجوانب بدءاً من التصميم الخارجي الذي شهد استبدال المصابيح الأمامية بأخرى جديدة إلى جانب صادم التهوية وإعادة رسم لشبكة التهوية التي نالت خطوطاً كرومية طولانية الوضعية زادت وبشكل كبير من شراسة المقدمة التي تخلت عن طابعها السابق المحافظ بعض الشيء لصالح آخر أكثر جراءة. كما عملت الألمانية على إضافة تعديلات بارزة على المؤخرة مع تركيب مصابيح خلفية جديدة وخط كرومي واصل فيما بينها وإجراء بعد التغييرات على الصادم الخلفي.

وبدون أي مبالغة، قامت أودي عملياً باستبدال لوحة القيادة بأخرى جديدة ومختلفة عن السابقة في كل شيء تقريباً، مع الاستغناء عن الشاشة الوسطية المنبثقة ولوحة المفاتيح التقليدية لصالح شاشتين وسطيتين فوق بعضهما البعض للتحكم بكل شيء، هذا دون نسيان التفاصيل المختلفة بالكامل مقارنة بما كانت عليه Q7 من قبل. وتضمنت التعديلات نظام ترفيه ومعلومات جديد...

ولم تقف صاحبة علامة الحلقات الأربع المتداخلة عند هذا الحد من التعديلات، بل غاصت وبعمق في التفاصيل الميكانيكية التي كان من بين أبرزها تركيب قضبان موازنة إلكتروميكانيكية متوفرة بشكل اختياري تعمل على تخفيض ميلان الجسم بشكل ملحوظ سواء عند المنعطفات أو حتى القيادة بشكل مستقيم.

أيضاً، بات بالإمكان طلب نظام توجيه رباعي يعمل على إدارة العجلات الخلفية بزاوية تصل إلى 5 درجات بالاتجاه المعاكس للأمامية عند السرعات البطيئة لتصغير قطر دائرة الدوران أو في نفس الاتجاه عند السرعات المرتفعة لزيادة الثبات... كما أن أنظمة التعليق الهوائية حاضرة لتقديم أرقى مستويات راحة الركوب.

ستتوفر أودي Q7 2020 بعدة خيارات ميكانيكية منها الديزل سعة 3.0 ليتر بقوة 228 أو 282 حصاناً أو بنزين سداسي الأسطوانات سعة 3.0 ليتر بقوة 335 حصاناً مع إمكانية طلب فئة هجينة بقابس... وبغض النظر عن المحرك تقوم علبة تروس من 8 نسب أوتوماتيكية بنقل الحركة إلى العجلات الأربع الدافعة بشكل دائم.

الأسواق الأوروبية هي أول من سيستقبل أودي Q7 2020 شهر سبتمبر القادم لتنطلق بعدها إلى بقية الأسواق العالمية...

 

قد ترغب في قراءة: تجربة أودي e ترون SUV: ضربة البداية!