قد لا تكون كابتشر الطراز الأول الذي طرق أبواب الـ SUV لدى رينو، إلا أنها وبكل تأكيد من بين أول من لاقى الكثير من الإعجاب والاستحسان في هذه الفئة ضمن عملاء الفرنسية... فالجيل الأول من شقيقتها الأكبر التي سبقتها بعدة سنوات كوليوس، عانى من الانتقادات ومن عدم الرضا بين محبي علامة رينو، وذلك على النقيض من كابتشر التي لاقت استقبالاً حاراً في الأسواق سواء من قبل العملاء أو الصحافة والنقاد حيث حظيت بالعديد من الجوائز بينها كانت كروس أوفر العام الصغيرة من ويلز في 2014.

واليوم وبعد قرابة 7 سنوات على طرحها، ها هي الفرنسية تكشف الستار عن الجيل الثاني الجديد كلياً في خطوة منطقية بعد ظهور الهاتشباك كليو بجيلها الأحدث والتي تتشارك معها قاعدة العجلات الجديدة CMF-B والكثير من المكونات الميكانيكية والكهربائية والإلكترونية.

ومن الواضح تأثر كابتشر 2020 بشقيقتها المباشرة كليو على صعيد التصميم الخارجي والداخلي مع الإبقاء على هامش جيد من الاختلاف في كلا الجانبين. وجاءت الكروس أوفر الجديدة بمقدمة أكثر أناقة وجاذبية من سلفها مع مصابيح أمامية ومقدمة تحمل توقيع رينو المعهود واستخدام لتقنية الـ LED، فيما اعتمدت الفرنسية اللون الأسود للسقف وللأعمدة الجانبية مع استخدام ألواح مموجة على الجانب لإضفاء المزيد من الرونق على التصميم العام مع مؤخرة تعكس شكل المقدمة بعض الشيء عبر المصابيح الخلفية المشابهة لنظيرتها الأمامية نسبياً في تناغم محبب جعل من كابتشر 2020 إحدى أجمل طرازات الكروس أوفر الصغيرة.

ونمت أبعاد هذه الكروس أوفر بشكل ملحوظ مع 110 ملم إضافية على صعيد الطول مما انعكس في المقصورة بزيادة وقدرها 17 ملم لأرجل ركاب الصف الثاني وارتفاع كبير في سعة صندوق الأمتعة بواقع 81 ليتراً لتصل السعة الإجمالية إلى 536 ليتراً وهذا رقم محترم للغاية... كما بإمكان المقصورة وعبر جيوب التحميل الموزعة استقبال حاجيات بحجم مجمل يصل إلى 27 ليتراً بحيث باتت الأبواب قادرة على استقبال زجاجات بسعات تصل إلى 1.5 ليتر.

من الطبيعي أن تتقاسم كابتشر المحركات مع كليو بما فيها الفئة الهجينة التي تمكنها من السير لمسافة 45 كلم بالاعتماد على الكهرباء وحدها على ألا تزيد السرعة القصوى عن 135 كلم/س، وذلك بالاعتماد على محرك بنزين سعة 1.6 ليتر ومحركي كهرباء. غير أن هذه الفئة لن تكون متوفرة في البداية وتحتاج بعض الوقت ريثما تصل إلى الأسواق، وفي هذه الأثناء يمكن للعملاء اختيار أحد المحركات التالية، إما الثلاثي الأسطوانات سعة 1.0 ليتر توربو بقوة 99 حصاناً و160 نيوتن متر للعزم، أو الرباعي سعة 1.3 ليتر توربو بقوة 128 حصاناً و240 نيوتن متر للعزم، أو نفس الأخير ولكن بقوة 153 حصاناً و270 نيوتن متر. وبالطبع هنالك محركي ديزل سعة 1.5 ليتر بقوة 94 حصاناً أو 113 حصاناً. وبشكل قياسي ستأتي كابتشر 2020 بعلبة تروس أوتوماتيكية مزدوجة القابض من سبع نسب أمامية وذلك لمحرك القمة أو يدوية سداسية النسب للمحرك الأضعف مع إمكانية الاختيار بين النوعين لبقية المحركات... ولا يوجد أي حضور لنظام الدفع الرباعي لتبقى كابتشر بالتالي كروس أوفر شكلاً وحجماً دون فعلاً.

وتسيطر على المقصورة شاشة وسطية بوضعية طولانية كعادة الفرنسية قياس 7 بوصة أو 9.3 بوصة عند الطلب، وهذه الأخيرة تأتي قياسياً مع نظام ملاحة متوفر عند الطلب في الأصغر، بينما يحضر نظام أندرويد أوتو وأبل كار بلاي بشكل قياسي.

وستعمد رينو أخيراً إلى توسيع أسواق كابتشر مع الجيل الثاني الذي سيتم تصنيعه أيضاً في الصين للمرة الأولى، على أن يتم عرضه رسمياً أمام الجمهور خلال معرض فرانكفورت القادم...