دعوكم من كل الطرازات الرياضية الأمريكية، فلا دودج فايبر بوحشيتها، موستنغ بشعبيتها، كامارو بنجاحاتها، بونتياك ترانس أم بنجوميتها، تشالنجر هيلكات بقوتها المفرطة، ولا حتى فورد GT بأسطورتها تستطيع إزاحة شفروليه كورفيت عن عرش السيارة الرياضية الأمريكية الأكثر أهمية! فـ كورفيت وعبر الأجيال كانت وما زالت الرمز الأول للسيارة الرياضية القادمة من بلاد العم سام لجمعها ما بين الشخصية البارزة، الأداء المتفوق بالفعل، الاستمرارية، والسعر الذي لا يقبل المنافسة أمام ما يوفر.

هذه المعادلة مع تغيير جذري غير مسبوق جاءت في الجيل الثامن الجديد كلياً شفروليه كورفيت C8 2020 والذي تم الكشف عنه رسمياً في كاليفورنيا أخيراً وذلك بعد طول انتظار وكم كبير من الأخبار المسربة على مدار سنوات أبرزها طبعاً هو انتقال المحرك من المقدمة إلى المؤخرة في وضعية وسطية صرفة تعتبر الأكثر مثالية للسيارات السوبر رياضية.

وقبل الغوص في التفاصيل الميكانيكية سنبدأ وكعادتنا من الخارج مع تصميم أصبح أكثر حدةً من أي وقت مضى ودون الخروج عن روح كورفيت طبعاً ولكن بصورة هي الأكثر عصرية على الإطلاق ومن بين أكثر أجيال كورفيت جاذبيةً فيما يتعلق بالشكل الخارجي.

وطبعاً وبسبب نقل المحرك إلى الخلف، تغييرتك كورفيت كثيراً مقارنة بكل أسلافها إذ أن مقدمتها أصبحت قصيرة بعد أن كانت شهيرة بامتدادها، كما أن المؤخرة أصبحت طويلة على عكس ما مضى، غير أنه وكما ذكرنا أبقت كورفيت على شخصيتها الأساسية مع خطوط حادة ومقدمة منخفضة ومصابيح أمامية تحاكي بعض الشيء الأجيال السابقة فيما تذكرنا الخلفية كثيراً بـ C7.

وبالمقابل تغيرت الخطوط الجانبية كثيراً واكتسبت فتحات تهوية لم تكن معهودة في كورفيت كون الغاية منها الآن هي تبريد المحرك الوسطي وليس الأمامي الوضعية... وأياً يكن، كنا نحب كورفيت بأجيالها السابقة خاصة الراهن منها وسنبقى نحبها مع الجديد إلا أن خيب ظننا بعد الجلوس خلف مقوده رغم أننا نستبعد ذلك جملة وتفصيلاً... وطبعاً من التغييرات المثيرة وضع زجاج فوق المحرك الوسطي على طريقة فيراري مع كاميرا علوية تنقل تصوير فيديو إلى داخل المقصورة لمزيد من الإثارة، ولمزيد من الإثارة أيضاً يمكن نزع السقف الصلب لتتحول كورفيت C8 إلى مكشوفة أو نصف مكشوفة بتعبير أكثر دقة.

 

قد ترغب أيضاً في قراءة: لقاء العملاقة مع سيارة أيرتون سينا الأصلية... هوندا NSX!

شفروليه كورفيت C8 2020

ومن الصور، يمكننا القول بأن الأمريكية قد انتقلت إلى بعد آخر في الداخل مع مقصورة ربما هي الأولى المميزة في كورفيت، فلطالما كانت مقصوراتها في السابق عادية للغاية وبعيدة عملياً عن التكلف ما لم نقل بأنها غنية بالبلاستيك حتى! بيد أنه وحسب ما نشرته جنرال موتورز، فإن C8 ستحظى بداخل فريد وغني باللمسات الراقية والفاخرة مثل التصميم الملتف للوحة القيادة حول السائق مع شاشة مكان لوحة العدادات وأخرى وسطية كبيرة مزودة بنظام تشغيل ومعلومات سريع، سهل التعامل، ومتطور حسب الأمريكية، ناهيكم عن تفاصيل دقيق وتطريزات منتشرة في المقصورة تُشعرك وكأنك في طراز سوبر رياضي باهظ الثمن وليس في كورفيت ذات ثمن منافس!

وبشكل قياسي تأتي مع نظام صوت متطور من بوز مع 10 مكبرات للصوت يمكن أن يصل عددها إلى 14 عند الطلب، كما أنها تحتوي على منصة شحن لاسلكية للهواتف الذكية، مقاعد جلدية مدفئة ومبردة مع إمكانية طلب تفصيلات خاصة حسب رغبة العميل الذي لا يحتاج إلى أن يكون سوبر محظوظ لاقتناء كورفيت C8!

محرك جديد في مكان جديد، هذا هو العنوان الأبرز وبدون شك في الرياضية الأمريكية الجديدة، إذ أنها ستستقبل في وسطها قلب ميكانيكي جديد V8 سعة 6.2 ليتر بقوة 490 حصاناً و630 نيوتن متر للعزم (أمريكي أصيل، V8، كبير السعة ومستغنٍ عن الشحن القسري!)، وقد لا تكون أرقامه مثيرة خاصة مقارنة بسعته، إلا أن الأداء ورغم عدم الإفصاح رسمياً عنه يبقى أكثر من مثير مع تقدير للتسارع من 0 إلى 96 كلم/س في أقل من 3 ثانية وهذا رائع حتماً!

للآسف أو ربما للمنطق، لم يعد بالإمكان مع كورفيت الجديدة اختيار علبة تروس يدوية وذلك لصالح أوتوماتيكية قياسية مزدوجة القابض من ثمانية نسب أمامية تنقل الحركة إلى العجلات الخلفية طبعاً. ويحسب للجيل الجديد نجاح المهندسين الذين استطاعوا وبفضل الاعتماد المكثف على الألومنيوم وألياف الكربون في الإبقاء على وزن أكثر من جيد مع 1,530 كلغ، كما أن الانسيابية تعتبر متفوقة والأداء سيكون كذلك بحسب تأكيدات جنرال موتورز التي فصلت كيف تطور نظام التوجيه والكبح وما إلى ذلك من أنظمة مثل نظام التعليق الذي يتم تعديل ارتفاع الخلوص عن طريقه آلياً حسب السرعة.

صدق أو لا تُصدق كل ما ذكرنا من حقائق مذهلة عن شفروليه كورفيت C8 2020 والتي قفزت قفزة هائلة إلى الأمام مقارنة بأسلافها وباتت أقرب إلى السيارات السوبر رياضية الفارهة كما لم تكن من قبل، مع محرك وسطي، تصميم أكثر نخبوية ومقصورة فاخرة، كل ذلك وأكثر يأتي بسعر منافس للغاية يبدأ من أقل من 60 ألف دولار في بلاد العم سام وذلك مقابل 56 ألف دولار كسعر ابتدائي لـ كورفيت C7... وهذا لا شيء أمام منافساتها، فـ بورشه 911 كاريرا S بأدنى فئاتها يبدأ ثمنها من 115 ألف دولار، أما هوندا NSX فمن 160 ألف دولار! وأودي R8 من 172 ألف دولار وBMW i8 من 150 ألف دولار، أما فيراري F8 تريبوتو ولامبورغيني هوركان إيفو من 250 ألف دولار وحتى لوتس إيفورا 400 الشبه خالية من أي شيء باستثناء الجسم والمحرك فيبدأ سعرها من 90 ألف دولار... فإذا كنت من عشاق الأداء الرياضي قبل أي شيء آخر فعليك بعشق كورفيت C8 قبل أي طراز آخر!!

 

قد ترغب أيضاً في قراءة: شفروليه كورفيت C3 1968-1982: جمال وقوة!