تحمل اسم باجيرو سبورت في بعض الأسواق منها منطقتنا ولكن مع الجيل السابق، أما الراهن الذي يمكن وصفه بالـ SUV المشتركة نسبياً مع البيك أب L200 فاسمه هو مونتيرو سبورت... وظهر هذا الأخير في العام 2015 علماً بأنه وللإفادة أبصر الجيل الأول النور عام 1996.

ومع تجديد البيك أب L200، وصل الدور عملياً ومنطقياً إلى مونتيرو سبورت خاصة وأن عمرها الآن قارب السنوات الخمس، واستعانت ميتسوبيشي بخطوط البيك أب في المقدمة لتطبعها على مونتيرو سبورت المجددة للعام 2020، وطبعاً خطوط البيك أب ما هي إلا تلك التي أطلقتها اليابانية مع طراز اكليبس كروس، والتي أصبحت تنتقل من طراز إلى آخر ضمن عائلة ميتسوبيشي.

وجرى بطبيعة الحال استبدال المقدمة بأخرى جديدة كلياً من الصادم وحتى غطاء المحرك مروراً بالمصابيح الأمامية الأكثر حدة ومصابيح الضباب الفريدة واللمسات الكرومية التي تضفي طابع ميتسوبيشي الخاص على مونتيرو سبورت 2020.

بالمقابل لم تخضع الخطوط الجانبية لأي تعديلات بارزة، فيما جرى تقصير طول المصابيح الخلفية وإعادة رسمها لتصبح أكثر أناقة وجاذبية وذلك بالتزامن مع وضع بعض اللمسات التجميلية على الصادم الخلفي.

بالانتقال إلى المقصورة، فقد جرى العمل على العديد من أجزائها مثل تجديد الكونسول الوسطي والجزء الأوسط في لوحة القيادة مع تركيب شاشة جديدة قياس 8 بوصة معززة بنظام معلومات وترفيه جديد مع إعادة ترتيب شكل مفاتيح التحكم بالمكيف. كما تم تركيب شاشة مكان لوحة العدادات قياس 8 بوصة مع تحسين نوعية المواد المستخدمة في بناء المقصورة.

وما كان يميز ميتسوبيشي مونتيرو سبورت وبقي كذلك هو قدرة مقصورتها على استقبال 7 ركاب برحابة جيدة، فيما عززت اليابانية من عوامل السلامة مع عمليات التجديد لتشمل أنظمة مثل نظام المساعدة على تغيير المسار ونظام التنبيه من الحركة الخلفية التقاطعية أثناء الرجوع إلى الخلف.

ولم تنوه ميتسوبيشي إلى أي تحسينات أو تغيرات على الصعيد الميكانيكي، وتجدر الإشارة إلى أن مونتيرو سبورت هي SUV حقيقية أي عبارة عن هيكل منفصل عن القاعدة بما يعزز من قدرات عبورها فوق الطرقات الوعرة ولو على حساب راحة الركوب بعض الشيء... وفي أسواقنا، تأتي مونتيرو سبورت بمحرك يتألف من ست أسطوانات سعة 3.0 ليتر يولد قوة 219 حصاناً مقابل عزم دوران أقصى يبلغ 285 نيوتن متر، وتتولى علبة تروس أوتوماتيكية من ثمانية نسب نقل الحركة إلى العجلات الأربع الدافعة.

وستصل ميتسوبيشي مونتيرو سبورت 2020 إلى الأسواق تباعاً بدءاً من تايلاند أولاً ووصولاً إلى حوالي 90 دولة حول العالم بما فيها العديد من الدول العربية.

 

قد ترغب في قراءة: ميتسوبيشي باجيرو تصل إلى نهاية الطريق!