كفى لعباً واقتباساً من الآخرين والخروج بطرازات نصف ناضجة أو حتى أقل... هذا ما حدثت جيلي به نفسها قبل مدة عازمة على تغيير صورتها كلياً. فعلى الرغم من وضع يدها على فولفو قبل سنوات والنجاح الكبير في إعادة إحيائها، إلا أن علامة جيلي كانت تفتقر حقاً لطرازات قادرة على رفع اسمها في الأسواق العالمية، ولكن ليس بعد اليوم...

فدائماً ما كانت السيارات الصينية عموماً بما فيها جيلي تعاني من التصاميم الخارجية وضعف الشخصية، اعتمادية أقل من المستوى المطلوب وجودة تصنيع عليها الكثير من إشارات الاستفهام، بالإضافة إلى حمل معظمها لأسماء غريبة أو غير جذابة لا تفيد في التسويق عالمياً بشتى السبل.

جيلي على ما يبدو استوعبت كل ما سبق وأرادت التغيير بشكل جدي، وها هي تخطو أو خطوة في هذا الاتجاه مع كشفها عن كروس أوفر صغيرة الحجم مميزة الشكل وجذابة الاسم وواعدة للغاية... الطراز الجديد وكما أشرنا ينتمي إلى الكروس أوفر وهذا أمر إيجابي بحد ذاته كونها الفئة الأكثر تألقاً في الأسواق ويحمل اسماً براقاً هو أيكون أو ما يعني أيقونة باللغة الإنكليزية، والأهم من ذلك تمتعه بتصميم فريد وخاص به يجسد النهج القادم من جيلي مع جلبه للعديد من التقنيات العالية المستوى.

تغلب الخطوط الصندوقية الشكل على التصميم العام مع العديد من اللمسات الحادة كالمصابيح النهارية الرفيعة، وتبرز شبكة التهوية في الصادم الأمامي التي تُعتبر بمثابة التوقيع الخاص بـ جيلي. من الجانب تتميز أيكون بالخطوط الفريدة فوق العجلات بالإضافة إلى مقابض الأبواب المنبثقة... وبشكل عام التصميم الخارجي جذاب بما يكفي لرسم صورة جديدة لعلامة جيلي.

لا يقل الداخل أيضاً تألقاً عن الخارج مع سيطرة شاشتين على المشهد سواء الوسطية أو تلك التي تحتل مكان لوحة العدادات، واعتمدت الصينية عدة ألوان في المقصورة مع إضاءة LED مميزة فضلاً عن تزويدها بالعديد من التقنيات الحديثة خاصة المتعلقة بالاتصالات وما إلى ذلك.

الأبعاد الخارجية مدمجة مع 4,350 ملم للطول و1,810 ملم للعرض مقابل 1,615 ملم للارتفاع و2,640 ملم لقاعدة العجلات. أما ميكانيكياً فستستمد جيلي أيكون 2020 قوتها من محرك سعة 1.5 ليتر معزز بشاحن هواء توربو لم تفصح بعد صانعته عن أرقام الأداء.

أخيراً، وضعت جيلي كل ما يجب وضعه في أيكون لفتح أبواب الأسواق العالمية أمامها بشكل جدي، والأيام وحدها ستثبت لنا إن كانت الصينية قادرة حقاً على الانتقال للعالمية، وهذا ما نعتقد به!