في انتظار بدء المرحلة الجديدة تحت ظل مجموعة رينو نيسان التي انضمت إليها ميتسوبيشي مؤخراً، لم تجد الأخيرة سوى بعض الحلول للاستمرار بمجموعتها الحالية مثل إخضاع طرازاتها إلى عمليات تجميل عوضاً عن استبدالها بأجيال جديدة رغم العمر المديد لبعضها على غرار ميراج الهاتشباك وشقيقتها السيدان أتراج.

إذ ظهرت هذه الطرازات الصغيرة في العامين 2012 و2013 على التوالي، وعوضاً عن طرح أجيال جديدة منها قامت اليابانية بإجراء عمليات شد وجه وتحسين هي الثانية التي يخضع لها هذا الطراز والأكثر أهمية كونها مؤثرة وغير طفيفة كالسابقة التي تمت في العام 2015.

التجديد الأبرز تجسد في المقدمة التي حملت توقيع ميتسوبيشي المعهود مع مصابيح حادة وشبكة تهوية متكسرة بالإضافة إلى استخدام تقنيات مثل الـ LED لمزيد من الجاذبية والأناقة. وعموماً التصميم الجديد أفضل وبفارق جيد عن السابق وقادر وبشكل ما على دفع مبيعات ميراج وأتراج في الأسواق ريثما يتم استبدالهما في المستقبل غير البعيد كما هو مفترض.

ووفرت اليابانية ألواناً خارجية جديدة إلى جانب تصميم جديد أيضاً للعجلات قياس 15 بوصة وغير ذلك من اللمسات الإضافية كمزيد من الخيارات أمام العملاء. وبدورها نالت المقصورة شاشة وسطية جديدة قياس 7 بوصة مع نظام الترفيه والمعلومات الأحدث من ميتسوبيشي والذي يدعم نظامي أبل كار بلاي وأندرويد أوتو، كما استخدمت مواد أفضل ملمس في بناء المقصورة وأعلى جودة وأضافت المزيد من التطعيمات في الداخل.

لا معلومات عن أي شيء جديد حول المحركات التي نستبعد إجراء أي تغييرات عليها...