منتصف السبعينيات، أي عام 1975 أطلت فئة GTI الملتهبة من الجيل الأول من غولف للمرة الأولى، ومنذ ذلك الحين فتح هذا الطراز صفحةً جديدةً في تاريخ عالم السيارات وقدم الهاتشباك الملتهبة إلى العملاء بشكل فعلي لتصبح إحدى أكثر الفئات إرضاءً للمتعطشين للأداء الرياضي البحث دون قدرتهم على توفير ثمن سيارة رياضية حقيقية باهظة الثمن.

واليوم وبعد مرور 45 عاماً بالضبط تقريباً، كشفت فولكس فاغن عن غولف GTI من الجيل الثامن الجديد كلياً الذي ظهر قبل أشهر قليلة، والأكثر من ذلك توفرها بثلاث فئات هي GTI الأساسية بمحرك بنزين، GTD بمحرك ديزل نزولاً عند هوس الأوروبيين بهذا النوع من الوقود، وGTE الهجينة بقابس تماشياً مع قوانين الانبعاث ورفعاً لشعار البيئة أولاً.

وإن كانت غولف GTI الأصلية قد ظهرت شهر مارس من العام 1975 في معرض فرانكفورت حينها، فإن الجديدة كلياً للعام 2020 سيتم إزاحة الستار عنها رسمياً في معرض جنيف أوائل شهر مارس القادم.

ولتمييزها عن شقيقتها القياسية من غولف تم تركيب شبكة تهوية جديدة للصادم الأمامي مع توقيع VW التصميمي الجديد المتمثل في الشكل المحاكي لخلية النحل إلى جانب إمكانية طلب مصابيح ضباب شديدة التميز تشبه شكل الحرف X ولكن بطريقة غير متصلة ومبتكرة. وللتمييز فيما بين فئات GTI نفسها فهذه الأخيرة ستحمل شعاراً أحمر اللون على جانب شبكة التهوية الأساسية وخطاً بنفس اللون يقع تحت مصباح LED رفيع يصل ما بين المصابيح الأمامية الأساسية ويمتد إلى أطراف هذه الأخيرة، مقابل اعتماد اللون الأزرق لشعار GTE وخطها واللون الفضي لـ GTD.

قياسياً، ستتوفر عجلات قياس 17 بوصة أو 18 أو 19 عند الطلب هذه دون نسيان الزوائد الرياضي مع الحواف الجانبية وناشر الهواء الخلفي ومكابس المكابح المطلية بالأحمر، فيما تتميز المؤخرة بوجود جناح مدمج ومخارج عادم مزدوجة متصلة لـ GTD ومنفصلة على كل جانب لـ GTI ومخفية لـ GTE.

إذا كنت ممن يجري البنزين في عروقه عوضاً عن الدماء فستجد تحت غطاء مقدمة غولف GTI 2020 قلباً ميكانيكياً رباعي الأسطوانات توربو سعة 2.0 ليتر TSI ينبض بقوة 242 حصاناً و370 نيوتن متر للعزم ويقترن بعلبة تروس يدوية سداسية النسب بشكل قياسي يليق بالرجال أو مزدوجة القابض أوتوماتيكية عند الطلب.

أما إذا كنت أوروبي الهوى فستسعد لمحرك الديزل بقرقعته وتكوينه المشابه لنظيره البنزين أي رباعي الأسطوانات توربو سعة 2.0 ليتر ولكن بقوة 197 حصاناً (طبعاً هذا رقم جيد) و400 نيوتن متر للعزم مع علبة تروس أوتوماتيكية مزدوجة القابض. أما إن كنت من أنصار البيئة (نحي بك هذا الأمر ولو على مضض)، فسترسم منظومة هجينة مؤلفة من محرك توربو TSI سعة 1.4 ليتر بقوة 147 حصاناً وآخر كهربائي بقوة 112 حصاناً، ابتسامة خضراء على وجهك مع قوة إجمالية بواقع 242 حصاناً. ويقترن هذا المحرك أو المنظومة بعلبة تروس مزدوجة القابض سداسية النسب حصراً مع إمكانية السير لمسافة 60 كلم بشكل صامت بالمطلق (وممل طبعاً!) خاصة وأن السرعة القصوى في حالة الكهرباء فقط ستقف عند 130 كلم/س.

الخبر الكبير في الجيل الجديد هو أنظمة التعليق المعدلة بشدة مع نظام تحكم بالديناميكية جديد باسم Vehicle Dynamics Manager يسمح للسائق بالتحكم بالترس التفاضلي المقفل إلكترونياً وأنظمة التعليق المتكيفة بشكل منفصل عن وضعيات القيادة المبرمجة بشكل مسبق ومستقل ما بين مريح، اقتصادي ورياضي. كما خفضت فولكس فاغن الخلوص في كل من GTI وGTD بحوالي 2 سم مقارنة بـ غولف القياسية.

المقصورة رياضية وتحاكي الماضي الجميل والأجيال الأولى من غولف ببساطة تصميميها أولاً ومقاعدها الرياضية المكسية بالتارتان ثانياً. المقود رياضي مدمج ثلاثي الأذرع مع مفاتيح تحكم تعمل باللمس ويمكن أيضاً الحصول على مقبض تعشيق كروي تقليدي وذلك مع علبة التروس اليدوية حصرياً مقابل مقبض عصري صغير لباقي العلب. طبعاً هنالك شاشتين وسطية قياس 10 بوصة وأخرى مكان العدادات قياس 10.25 بوصة.

أخيراً، لا ندري تماماً ما هو موعد وصولها إلى أسواقنا إلا أننا واثقون للغاية من متعة الأداء خلف المقود...