لقنت فيات عالم السيارات درساً لا ينسى في كيفية إحياء طراز قديم عندما أعادت اسم 500 إلى الحياة من جديد عام 2007 بعد 50 عاماً من ولادة الطراز الأصل، ونجحت مع السنين في بيع الملايين منه والعودة عن طريقه إلى أسواق هامة مثل أمريكا الشمالية، وحصد العديد من الجوائز العالمية على رأسها سيارة العام في القارة الأوروبية.

واليوم وبعد عمر طويل كشفت فيات رسمياً عن الجيل الثالث الجديد بالكامل من 500 والذي كان من المفترض أن يطل علينا من جنيف لولا إلغاء المعرض السويسري بسبب كورونا. المهم بأن الجيل الجديد كهربائي بالمطلق وربما في المستقبل تعمد الإيطالية إلى إطلاق فئات مزودة بمحركات احتراق داخلي.

واستخدمت فيات قاعدة عجلات جديدة بالكامل لتصنيع 500 2021 مما سمح بزيادة الطول بمقدار 6 سم والعرض بنفس القدر واكتسب الارتفاع 4 سم مقابل زيادة في طول قاعدة العجلات بواقع 2 سم.

وينبغي علينا نزع القبعة والانحناء تقديراً للعمل على التصميم الخارجي الذي نجحت من خلاله الإيطالية بإعادة ابتكار خطوط 500 وللمرة الثالثة بشكل مذهل تشعر وأنت تنظر إليها على أنها مستعدة للاستمرار برونقها في الأسواق لعشر سنوات أو أكثر من اليوم! فعلى الرغم من عدم المساس بروح 500 الأصل إلى أن طراز 2021 حديث للغاية وأكثر من عصري وجذاب لأبعد درجة والمذهل حقاً هو قدرة مصممي فيات على التلاعب بالخطوط بهذه الطريقة الساحرة رغم الأبعاد المحددة لهذه السيارة الصغيرة!

لا ندري إن كانت الإيطالية ستوفر فئة بسقف مغلق وهذا ما يجب أن يتم منطقياً، إلا أنها حالياً عرضت 500 بفئة مكشوفة أو نصف مكشوفة بتعبير أدق مع سقف قابل للكشف من أعلى الزجاج الأمامي إلى أسف الخلفي بالكامل، ليتم بالتالي الكشف عن مقصورة تعجز الكلمات عن وصف روعتها، لا لأنها خارقة للعادة، بل لكونها تشعرك وكأنها تعود إلى طراز فاخر وليس إلى سيارة مدينة صغيرة الأبعاد. فالاعتناء في الداخل بأدق التفاصيل مذهل للغاية سواء القماش الراقي الذي يكسو لوحة القيادة، أو كسوة المقاعد التي تحمل اسم فيات مكرر لعشرات المرات وبحياكة راقية، فيما تتوسط شاشة قياس 10.25 بوصة المشهد مع الجيل الأحدث من نظام الترفيه والمعلومات UConnect 5 الخاص بمجموعة FCA. ويغيب بشكل مفيد عن المشهد عتلة تعشيق السرعات لمزيد من المساحات في الداخل القادر على استقبال حتى أربعة ركاب بالغين.

فيات 500 2021 هي الأولى في فئتها التي تنال نظام مساعدة شبه ذاتي على القيادة من المستوى الثاني لتعزيز تقنياتها المتطورة التي تأتي على رأسها المنظومة الكهربائية بالكامل مع محرك بقوة 116 حصاناً وبطارية ليثيوم أيون 42 كيلو واط ساعي تمد الإيطالية الصغيرة بالقدرة على السير لمسافة 320 كلم بالشحنة الواحدة، على أن يتم شحنها عبر الشاحن السريع المزودة به بنسبة 85 بالمئة خلال 35 دقيقة فقط. ويمكن لـ 500 الجديدة التسارع من 0 إلى 100 كلم/س في 9 ثوان والوصول إلى 150 كلم/س كحد أقصى.

المشكلة الوحيدة التي نأمل أن تكون مؤقتة مع فيات 500 2021 هي ثمن الإصدار الأول منها الباهظ بكل ما للكلمة من معنى مع 37,900 يورو أو 42 ألف دولار (طبعاً هنالك حوافز حكومية للسيارات الكهربائية عادة إلا أن الثمن باهظ)، علماً بأن الإصدار الأول باسم لابريما سيكون محدوداً بـ 500 نسخة فقط، ومن المفترض أن تتوفر الفئات الأساسية بثمن أقل وبفارق كبير مع تنمينا لإطلاق فئات بمحركات تقليدية لتكون بأسعار في متناول شريحة كبيرة من العملاء.