دخلت BMW مرحلة جديدة في تاريخها مع كشف النقاب قبل أيام عن أول سيارة كهربائية بالكامل من طراز غران كوبيه وهي  i4الاختبارية مع نظام الدفع الكهربائي الجوهر بالنسبة لعلامة BMW حيث يعلن عن بداية عهد جديد من متعة القيادة. تمثل BMW i4 نظرة مستقبلية على طراز BMW i4، الذي يستعد لدخول مرحلة الإنتاج في عام 2021. كما أنها تشكل نقلة هائلة بالنسبة للتميز الديناميكي الذي تشتهر به شركة BMW، وتمزج بين التصميم الحديث والرياضي من جهة، والمساحة الواسعة والمزايا العملية التي تتمتع بها سيارة Gran Coupe بأربعة أبواب من جهة أخرى، وكل ذلك دون أي انبعاثات كربونية.

وعنها تحدث أدريان فان هويدونك، نائب الرئيس الأول في BMW Group Design: "يساهم طراز BMW الاختبارية i4 في وصول أنظمة الدفع الكهربائية إلى قلب علامة BMW. تتميز السيارة بتصميم ديناميكي وأنيق. إنها باختصار: BMW مثالية من دون أي انبعاثات". تتضمن الأرقام المتميزة الخاصة بهذه السيارة مدى قيادة يصل إلى 600 كم (إجراءات الاختبار العالمية المنسقة لسيارات الركاب والمركبات التجارية الخفيفة)، وناتج قوة يبلغ 530 حصان، وتسارع من صفر إلى 100 كم/س خلال حوالي 4.0 ثانية وسرعة قصوى تتجاوز 200 كم/س. ورغم ذلك، فمن غير الممكن أن نعبر عن مزايا القيادة التي تزخر بها i4 بالأرقام فقط، حيث إن النقل الساكن للقوة من المحرك يشكل تجسيدًا جديدًا بالديناميكية.

يتوافق التصميم الخارجي العصري والأنيق مع المزايا الديناميكية الفائقة التي تضمنها تجربة القيادة. وتضفي الأبعاد المثالية في السيارة مظهرًا أصليًا وعصريًا وواثقًا. كما أن قاعدة العجلات الطويلة وخط السقف السريع والظهر القصير تمنحها مزيدًا من الأناقة والديناميكية. وبفضل الأبواب الأربعة في i4، فإن الأمر لا يقتصر على توفير مستوى عالي من قابلية الاستخدام والتطبيق اليومي، وإنما تضمن أيضًا مساحة داخلية أكبر بكثير مما توحي به أبعاد السيارة الحديثة والديناميكية.

يركز التصميم الداخلي لـ i4 على تلك الأوقات التي يختار فيها السائق قيادة السيارة بنفسه. ومن أجل تحقيق هذه الغاية، فإن كل جزء وعنصر في المنطقة المحيطة بالسائق داخل السيارة مكرسة له ولراحته. وتلتقي شاشة BMW الجديدة والمنحنية مع المقود لتكشف عن توجه جديد بالنسبة للسائق وتطرح نظرة مستقبلية لإصدارات إنتاج BMW iNEXT وBMW i4. كما تندمج أسطح العرض المخصصة للمعلومات مع شاشة التحكم ضمن وحدة متكاملة تميل باتجاه السائق. وتعمل مجموعة الشاشة على تحسين عرض المعلومات وتجعل عملية لمس الشاشة أكثر سهولة.

وتغني تقنية العرض المتقدمة المزودة بزجاج غير عاكس عن الحاجة إلى تظليل شاشات العرض، وبالتالي فإنها تسهم في جعل مقصورة القيادة مرتبة ومنفتحة. وتشكل شاشة BMW المنحنية جزءًا كبيرًا من القسم الموجود أمام السائق، وتمنح المنطقة الأمامية مظهرًا عصريًا للغاية بفضل تصميمها الرفيع من دون حواف الذي يضفي مزيدًا من الأناقة والرقي. وتندمج جميع وظائف التشغيل تقريبًا في الشاشة كجزء من التصميم الذي يركز على تقليل عدد عناصر التحكم التي تعمل باللمس إلى الحد الأدنى. كما أن نظام التكييف يعمل الآن عن طريق التحكم باللمس.

يظهر القسم الأمامي من التصميم الداخلي المحيط بشاشة BMW المنحنية دون تفاصيل كثيرة. كما أن الاستخدام الخفيف للمواد المختلفة والترتيب الأساسي لمفاتيح التحكم يضفي طابعًا حديثًا وفاخرًا. وتأكيدًا على ذلك، فقد تم دمج عناصر مثل منافذ الهواء بشكل غير مرئي تقريبًا ضمن الهندسة الشاملة وتم إخفاؤها ضمن التفاصيل في التصميم. 

توفر شاشة عرض BMW المنحنية بوابة رقمية متطورة. وقد تأثر الشكل والمظهر بشكل واضح بأحدث الأجهزة الإلكترونية، وهي تتمتع بطبيعة بعيدة عن عالم السيارات بشكل متعمد. وفي الشاشة نفسها، توفر الطبقات المسطحة عمقًا بصريًا كبيرًا. وبشكل عام، تتحد شاشة BMW المنحنية وطريقة العرض الجديدة لتوفير تجربة مميزة لمشاهدة المحتوى.

كما يحظى السائق بفضل أوضاع تجارب القيادة الثلاث بإمكانية استكشاف الجوانب المختلفة لنظام القيادة الكهربائية وإلقاء نظرة مستقبلية – من الناحية البصرية على الأقل - على نظام التشغيل من الجيل التالي لعام 2021. التمييز المرئي بين أوضاع تجارب القيادة الثلاثة (الأساسي والرياضي والفعال) يشمل كل شيء بدءًا من كيفية قيام المستخدم بتجربة العرض والرسومات وانتهاءً بكيفية تقديم التصميم الداخلي. وتشير الإضاءة المحيطية في لوحة القيادة والأبواب وأسفل الشاشة إلى التعديلات الفنية التي تحدث في السيارة.

سيبدأ إنتاج BMW i4 الجديدة في 2021 في مصنع BMW Group الرئيسي في ميونيخ. وهذا يعني أنه في المستقبل، سيتم تصنيع السيارات التي تعمل بالاحتراق، والسيارات الهجينة، والسيارات الكهربائية ضمن خط التجميع في ميونيخ.

تستثمر الشركة حوالي 200 مليون يورو في مصنع ميونيخ من أجل إنتاج سلسلة BMW i4.