بعد النجاح الذي عرفه طراز رانج روفر سبورت SVR عبر جمعه بين السرعة العالية الأداء القوي في الطرقات الوعرة والشخصية المحبّبة لسيارات رانج روفر، جاء اليوم دور السيارة التي تحمل لقب السيدة الأولى في عالم مركبات الدفع الرباعي لتنال المزيد من العناية المركزة لقسم العمليات الخاصة عبر فئة قائمة على أساسات رانج روفر SV أوتوبيوغرافي ولكن مع قدرات ديناميكية معزّزة.

فتحت غطاء صندوق السيارة الأمامي، ورغم أنّ محرك الأسطوانات الثماني سعة 5.0 ليتر مع شاحن هواء لم يتغير ولا زال يحتفظ بقوته البالغة 550 حصاناً، الأمر الذي يسمح للسيارة أن تنطلق من حالة التوقف التام إلى سرعة 100 كلم/س خلال زمن لا يتجاوز حدود الـ 5.1 ثواني، إلا أنّ اهتمام قسم العمليات الخاصة انصب على خفض خلوص السيارة بمقدار 8 ملم وتزويدها بجهاز تعليق أكثر قساوةً تمّ ضبط عياراته بشكلٍ يجعله يوفق بين القدرة العالية على التماسك وبين مستويات الراحة التي يجب أن تتوفر لأكبر وأفخر سيارات رانج روفر.

وللمزيد من الأداء الرياضي العالي، عمد قسم العمليات الخاصة إلى تزويد عجلات السيارة القياسية حجم 21 بوصة بمكابح من نوع بريمبو، فضلاً عن العديد من التقنيات التي تتمحور حول توفير أداء ديناميكي عالي.

وكون القسم الأول من تسمية السيارة الجديدة هو رانج روفر، فإنه كان من الضروري أن تتمتع مقصورة قيادتها بمستويات راحة وفخامة من الطراز الرفيع مع مقاعد جلدية أنيقة وحياكة ماسية مثقبة وتطعيمات من الألومينيوم الفاخر.