بدأت هيونداي بالترويج إلى الجيل الثالث الجديد من الهاتشباك الكبيرة منها i30، وذلك عبر نشر صور تشويقية لها تمهيداً للكشف عنها لاحقاً. ويمكن عبر هذه الصور التنبؤ بالكثير من التفاصيل التصميمية الواضحة، مثل استخدام تقنية الـ LED في المصابيح وشبكة التهوية الجديدة التصميم والتي من المتوقع لها أن تجسد توقيع هيونداي في سياراتها القادمة.

ويمكن القول عن خطوطها بأنها أكثر رقياً من الجيل الراهن، ولكن يفضل الانتظار لغاية الكشف رسمياً عنها لإطلاق الحكم النهائي. فيما ستكون الجديدة حسب الأنباء الواردة أكبر من سلفها وأكثر رحابة في داخلها وذلك بفضل زيادة طولها بمقدار غير معلن بعد وكذلك الأمر بالنسبة إلى قاعدة العجلات. وتجدر الإشارة إلى أن طول قاعدة عجلات الجيل الراهن يبلغ 2,650 ملم، ومن المتوقع ومع زيادة الأبعاد ارتفاع سعة صندوق الأمتعة إلى أكثر من 378 ليتراً كما هو الحال عليه حالياً.

ولا معلومات للساعة عن المحركات المستخدمة أو الجانب الميكانيكي، ولكن ما يمكن تأكيده هو وجود فئة عالية الأداء من فرع N الرياضي الجديد من هيونداي. وستتمتع الفئة الجديدة بمحرك سعة 2.0 ليتر معزز بشاحن هواء توربو لتوليد قوة تصل إلى 260 حصاناً، وبذلك ستنال i30 وللمرة الأولى عبر ثلاثة أجيال، بطاقة تخولها الدخول إلى نادي الهاتشباك الملتهبة ومن أوسع أبوابه.

وهذا ليس كل ما في جعبتنا عن i30 N، إذ أن هذه الملتهبة ستحظى بعزم يزيد عن 300 نيوتن متر، لتتمكن بالتالي من الوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 250 كلم/س، فيما ستتوفر في الفترة الأولى مع علبة تروس يدوية سداسية النسب، على أن يجري في العام 2018 طرح علبة أوتوماتيكية لها. ومن المنتظر أيضاً توفير نظام دفع رباعي للفئة الرياضية في وقت لاحق.

وبالعودة إلى بقية الفئات الأساسية من i30، فإن الكشف الرسمي عنها سيتم في 7 سبتمبر/أيلول على أن تظهر للمرة الأولى بين الناس مع افتتاح معرض باريس لأبوابه في الأول من شهر أكتوبر القادم.

أخيراً، قد لا تتمتع i30 بشعبية كبيرة في أسواقنا العربية على النقيض من شقيقتها السيدان إلنترا، إلا أننا وبدون شك متحمسين للجيل القادم منها وخصوصاً الفئة N.