تتواجد بروتون في العديد من الأسواق العالمية، وتسعى إلى تحسين صورتها وتطوير طرازاتها باستمرار، وتعزف أفضل ألحانها على وتر الأسعار المنافسة. كما أنها تحظى بحضور مقبول في بعض الأسواق العربية عبر عدة طرازات وتواجد منذ سنوات. ومن هذه الطرازات نذكر برسونا الذي سنتعرف اليوم على الجيل الجديد منه.

وستطرح الماليزية أولاً الجيل الجديد بالكامل من هذه السيدان في أسواقها المحلية بدءاً من 23 أغسطس/أب، على أن تقوم لاحقاً بجلبه إلى أسواقها العالمية الأخرى، وستتوفر برسونا بأربع فئات على صعيد التجهيزات.

ورغم كشفها لمجموعة من الصور الخارجية والداخلية، غير أنها لم تنشر أي صورة كاملة للجسم الخارجي وبطريقة غريبة، ولكن عند التمعن بالصور يمكننا القول بأن برسونا تتمتع بتصميم عصري وجذاب ويتماشى مع فئتها السعرية.

وحظيت المقصورة بدورها بخطوط تقليدية بعض الشيء مع شاشة وسطية تعمل باللمس وتحتوي على نظام ترفيع ومعلومات من الماليزية، فيما ستتوفر مجموعة من أنظمة السلامة على رأسها وسائد هوائية أمامية، نظام تحكم بالثبات وغيرها من الأنظمة التي ستتوفر بشكل قياسي. ونبقى في المقصورة التي حظيت ببعض العملانية عبر عدة جيوب للتحميل ومقاعد خلفية قابلة للطي جزئياً أو كلياً بنسبة 60:40.

ولكل من يرغب بالمزيد مقابل المزيد من المال، فيمكنه طلب فئة التجهيز الأرقى التي نالت مقاعد جلدية، مقود مكسو بالجلد، نظام دخول وتشغيل السيارة بدون مفتاح، مرايا جانبية قابلة للطي كهربائياً، شاشة وسطية ملونة، كاميرا رجوع إلى الخلف وست وسائد هواء.

ميكانيكياً، ستعتمد برسونا الجديدة على محرك من شقيقتها إيريز رباعي الأسطوانات سعة 1.6 ليتر بقوة مقبولة مع 107 حصاناً عند 5,750 دورة في الدقيقة مقابل عزم لا بأس به بواقع 150 نيوتن متر عند 4,000 دورة في الدقيقة. وستنتقل الحركة إلى العجلات الدافعة عبر علبة تروس يدوية خماسية النسب أو CVT.

ولا يمكن وصف أي من الخطوط الخارجية، المقصورة، التجهيزات، المحرك وحتى الأداء المتوقع على أرض الواقع بالمثير وبأي شكل كان، ولكن ذلك منطقي للغاية مع سيارة الغاية منها هي توفير وسيلة نقل عصرية ومريحة بسعر مقبول خاصة في الدول النامية.