بالإضافة إلى ماكلارين F1، جاكوار XJ 220، بوغاتي EB 110 ولاحقاً فيراري F50، تُعتبر لامبورغيني ديابلو واحدة من السيارات السوبر رياضية التي طبعت حقبة التسعينات من القرن الماضي بطابعها المميز.

وديابلو، التي ظهرت قبل أن تستحوذ أودي على لامبورغيني، كانت تتمتع بخطوط خارجية أقل ما يقال فيها أنها تتمكن من جعلنا ننسى طراز كونتاش الطيب الذكر والتي أتت لتحل محله، خاصةً أنها كانت قد خرجت من تحت أنامل مارشيلو غانديني، الرجل الذي يعود له الفضل بتصميم كل من كونتاش وميورا.

أما اليوم وعلى يد دار التعديل YasidDesign، فإنّ السيارة نالت حلة عصرية تجعلها تتشابه إلى حدٍ ما مع طرازي مورسيلاغو وأفنتادور. فالأولى، أي مورسيلاغو وتحديداً الفئة SV منها، لعبت دور القاعدة لهذه السيارة، خاصةً على صعيد المقدمة والجناح الخلفي، ولكن هذا لا يعني أنه إذا ما دققت أكثر بتفاصيل السيارة فإنك ستجد لمحات واضحة مستوحاة من طراز أفنتادور لتكون السيارة وكأنها ثلاث سيارات لامبورغيني في واحدة، ولكن طبعاً ليس أي ثلاث سيارات بل ثلاث من أجمل سيارات علامة الثور الهائج الإيطالي الشهيرة.

ومما لا شك فيه أنّ فكرة دمج تصميم ثلاث سيارات في سيارة واحدة تُعتبر فكرة مبتكرة، خاصةً إذا ما كانت هذه السيارات الثلاث من عيار لامبورغيني، ولكن هل كان التنفيذ ناجحاً بنسبة مئة في المئة بحيث لا يطغى تصميم كل سيارة من السيارات الثلاث على الأخرى؟ في الحقيقة لا، فبمجرد تأمل تصميم هذه السيارة سرعان ما يمكنك أن تحدد سيطرة تصميم ديابلو عليها (وهذا ليس بالضرورة أمراً سيئاً إذ أنّ الأخيرة تُعتبر من أجمل ما أنتجت لامبورغيني) ولكن إذا تأملت خطوط المقدمة لوحدها فإنك لن ترى سوى ما سيتشابه لحدٍ بعيد مع مقدمة مورسيلاغو، أما إذا نظرت إلى العجلات وإلى فتحتي التهوية الجانبيتين فإنك ستُدرك بسرعةٍ بأنها تعود لـ أفنتادور.

وبغض النظر عن مدى رضاك على هذه السيارة، فإنّ ما يسعنا ذكره في النهاية هو أنه وضمن المشاريع المستقبلية التي سنشاهدها قريباً من YasidDesign هو طراز يقوم على أساسات لامبورغيني LM 002، أو ما يُعرف بـ لامبو رانبو.