على ما يبدو فإنّ الجيل الثامن من شفروليه كورفيت، الذي كشفنا خلال الأسبوع الماضي بأنه سيحدث نقلة نوعية في تاريخ أنجح السيارات الرياضية الأمريكية عبر تبنيه لهندسة المحرك المثبّت بوضعية وسطية، سيتسبب بخيبة أمل بالنسبة لعشاق السيارة كونه سيتوفر حصراً بعلبة تروس أوتوماتيكية من سبع نسب مع قابض فاصل مزدوج، أي أنه سيتخلى عن أي خيار يدوي يسمح من خلاله للسائق أن ينخرط أكثر بعملية القيادة.

فاستناداً لمجلة كار أند درايفر الأمريكية الشهيرة، فإنّ خيار نقل الحركة الوحيد الذي سيتوفر للسيارة هو الذي يحتوي ضمن أجزائه على علبة تروس أوتوماتيكية تحمل تسمية TR-9007، والتي طُورت مؤخراً ضمن تقنية القابض الفاصل المزدوج، علماً أنه من المرجح أن تكون هذه العلبة هي التي تزود النسخة التجريبية التي تمّ التقاط صور لها خلال الأسبوع الماضي.

وفيما ستواجه شفروليه الكثير من صيحات الاستهجان والاعتراض من قبل العملاء، وتحديداً عشاق كورفيت، بسبب هذ القرار، إلا أنّ القرار الأخير تمّ اتخاذه بسبب خفض النفقات في الوقت الذي لا بد فيه للصانع الأمريكي أن يصرف الكثير على تطوير الجيل الثامن من كورفيت ونقله من حيز السيارات الرياضية المزوّدة بمحرك أمامي إلى نادي السيارات التي تتمتع بالتركيبة المثالية للأداء الديناميكي، أي الوضعية الوسطية للمحرك.

وبما أنّ ما سيحدث مع كورفيت ربما يعادل بحجمه حجم القرار الذي اتخذته بورشه خلال تسعينيات القرن الماضي عندما حوّلت طراز 911 الأسطوري من سيارة رياضية يبرد محركها بالهواء إلى سيارة يبرد محركها بالماء، فإنه وفي ظل هذه النقلة النوعية كان لا بد من ضحية، وللأسف كانت الضحية علبة التروس اليدوية.

ومن الأمور التي تجدر الإشارة لها في سياق الحديث عن غياب العلبة اليدوية هو أنّ طراز فورد GT سيتوفر بدوره حصراً بخيار أوتوماتيكي، كما أنّ ما من منافس أوروبي لـ كورفيت يوفر علبة تروس يدوية، لذا فإنه على صعيد المبيعات لا يتوقع أن يواجه الصانع الأمريكي أي مشكلة.

وعندما ستصل كورفيت الجديدة إلى الأسواق فإنها ستحمل معها الكثير من المميزات التي على الأغلب ستجعل حتى أكثر المتعصبين للخيار اليدوي سعداء.