وضع عشاق العلامة التجارية الإيطالية المحبّبة ألفا روميو اليوم ربما ليس بأفضل حال، إلا أنه أفضل بكثير مما كان عليه خلال الأعوام الأخيرة. فبعد أن أثبت طراز جوليا بأنّ سنوات التطوير الطويلة لم تذهب سدى عبر تحقيق لأسرع توقيت لسيارة سيدان بأربعة أبواب على حلبة نوربورغرينغ مؤخراً وتفوقه على سيارة تنتمي إلى صانع سيارات رياضية من الطراز الأول مع درجة الإمتياز هي بورشه باناميرا الجديدة، وبعد أن أصبح موعد الكشف عن أول مركبة دفع رباعي متعددة الاستخدام من الشركة معروفاً وقريباً، ها هو الصانع الإيطالي يكشف عن خارطة طريق انتاجه للأعوام الأربعة المقبلة، والتي يبدو من خلالها أنه سينافس بقوة وذلك عبر إطلاقه لست سيارات جديدة كلياً بحلول عام 2020.

وإلى جانب مركبة الدفع الرباعي المتعددة الاستخدام ستلفيو التي ندرك مسبقاً أنها ستُعرض على منصات الشركة في معرض لوس أنجلوس نهاية العام الحالي، تنوي ألفا روميو أن تكشف خلال العام المقبل عن سيدان متوسطة الحجم لتنافس معها BMW الفئة الخامسة ومرسيدس الفئة E.

وبالإضافة إلى ذلك ودائماً استناداً للمخطط الذي كشفت عنه الشركة الإيطالية المملوكة، فإنها تنوي إطلاق سيارتان تنتميان إلى فئات الاستخدام المتعدد لا نعلم ما إذا كانا يهدفان لمنافسة كل من BMW X5 ومنافساتها ومرسيدس GLE كوبيه ومنافساتها. كما وعند متابعة المخطط نجد ما يشير إلى إنتاج سيارتين تحت مسمى سبيشالتي (أي خاص ومميز)، وهي سيارات خاصة ستأتي بأعداد محدودة أو قوة أكبر وقد تكون بديلة لطراز 4C و8C، أو أنها مجرد فئات خاصة من الطرازات المؤكدة (أي جوليا، ستلفيو والسيدان المتوسطة).

أخيراً، يبدو واضحاً بأنّ الشركة تعمل في سياق استبدال جولييتا التي تتوفر في الأسواق منذ العام 2010، والتي حصلت على تحديثات منتصف العمر قبل عدة أشهر، وتنوي ألفا روميو منافسة فولكس فاغن جولف ومرسيدس الفئة A بالهاتشباك الجديدة، وهنا لا نعلم ما إذا كانت هذه الأخيرة ستتزود حصراً بنظام دفع رباعي، خاصةً وأنّ الفا روميو كانت قد أكدت في السابق بأنّ تقنية الشد الأمامي لن تعرف طريقها إلى مراكز تطوير الشركة بعد الآن.