يبدو بأن حال شفروليه ليس أفضل من رينو، فبعد أن تحدثنا بالأمس عن الفشل الكبير على صعيد الأمان لطراز كويد منها، ها هي شفروليه ترتكب الأمر نفسه وفي الأسواق النامية أيضاً مع طراز سبارك.

سبارك غني عن التعرف حتى في أسواقنا، هو طراز مدمج الأبعاد من فئة الميني، كان يُعرف في السابق باسم دايو ماتيز، غير أن شراء جنرال موتورز لـ دايو حوله إلى شفروليه سبارك مع الزمن.

ورغم إطلاقها لجيل رابع جديد منه، إلا أن الجيل الثالث من سبارك مازال متوفراً في عدد من الأسواق الناشئة مثل أمريكا الجنوبية حيث يحظى بشعبية أكثر من مقبولة. غير أننا نستبعد عدم تدهور شعبيته مع الإعلان عن نتائج اختبارات التصادم التي جرت على فئة سبارك GT من قبل منظمة Latin NCAP.

إذ حصدت سبارك GT غير المزودة بأي وسادة هواء على صفر نجمة خلال اختبارات التصادم التي خضعت لها.

الغريب في الأمر هو بأن سبارك نفسها نالت 4 نجوم في اختبارات التصادم التي تجريها المنظمة الأوروبية الشهيرة Euro NCAP، وذلك في العام 2009. غير أن النسخة التي تعرضت للاختبارات في القارة العجوز كانت مزودة بست وسائد هوائية.

أما العجيب في الأمر هو توفر فئة سبارك GT في الأسواق الأوروبية مع وسائد هوائية وبنفس السعر الذي تتوفر فيه بالأسواق الأمريكية الجنوبية وبدون وسائد هواء، وذلك ما أكد عليه اليخاندرو فوراس، الأمين العام لـ Latin NCAP.

وبعد تحقيق عدة نتائج سلبية في اختبارات السلامة بالنسبة على طرازات جنرال موتورز وخصوصاً شفروليه، أعلنت GM في فرعها الأمريكي الجنوبي عن استثمارات ضخمة لتسويق جميع سياراتها في تلك الأسواق مع وسادتي هواء وأحزمة أمان ثلاثية نقاط التثبيت لجميع الركاب.