يبدو أنّ مركبة الدفع الرباعي المتعددة الاستخدام التي تنوي لامبورغيني إنتاجها، والتي تُدعى أوروس، ستنال معاملة خاصة من الصانع الإيطالي العريق، إذ أنها ستتزود بمحرك من ثماني أسطوانات مع شاحن هواء توربو مزدوج بدلاً من استخدام محرك يعمل بالتنفس الطبيعي كبقية سيارات الشركات، والآن علمنا بأنها ستستخدم علبة تروس أوتوماتيكية تقليدية تعمل عبر محوّل للعزم بدلاً من استخدام علبة التروس المزوّدة بقابض فاصل مزدوج التي تعمل بطريقة مشابهة للعلب اليدوية.

وتمّ الحصول على هذه المعلومة من خلال اللقاء الذي جمع بين رئيس لامبورغيني ستيفانو دومينيكالي (الذي عمل سابقاً كمدير لفريق فيراري في سباقات الفورمولا واحد) وبين موقع كار أدفياس إلى جانب عضو مجلس الإدارة المسؤول عن الأبحاث والتطوير ماريزيو ريغاني للحديث عن السيارة، حيث أكد رئيس لامبورغيني دومينيكالي على أصالة أوروس والتزامها بهوية الشركة، خاصةً في طريقة قيادتها. أما ريغاني، المسؤول عن الأبحاث والتطوير، فقد دافع عن اعتمادهم على شاحن هواء توربو في محرك الأسطوانات الثماني بقوله "هناك سبب واحد لاستخدامنا تقنية شحن الهواء مع مركبة الدفع الرباعي وهو أنها ستحتاج إلى عزم كبير على سرعات دوران منخفضة للمحرك، ووحده شاحن الهواء قادر على توفير ذلك".

وبسبب العزم الكبير المولد من المحرك المعزز بشاحن هواء توربو سيكون من الصعب إرساله إلى علبة تروس أوتوماتيكية مزوّدة بقابض فاصل مزدوج، لذلك توجهت لامبورغيني لاستخدام علبة تروس أوتوماتيكية مع محوّل عزم، وهنا يعود ريغاني ليقول: "سنستخدم محوّل العزم، لأن العزم المولد من المحرك سيكون عالياً للغاية، ولا يوجد علبة تروس أوتوماتيكية مع قابض فاصل مزدوج قادرة على تحمل ذلك العزم، خاصةً وأننا كـ لامبورغيني نسعى دائماً نحو الأفضل بالنسبة للعزم كما القوة".

وفي النهاية، لا بد من الإشارة إلى أنّ لامبورغيني ستكشف عن أوروس الجديدة كلياً في معرض فرانكفورت في العام القادم كما هو متوقع، على أن تطرحها في الأسواق بحلول العام 2018، بعد إنتاجها في مصنع سانت أغاتا في إيطاليا، حيث تُنتج كلٌ من أفينتادور وهوراكان. وعبر كشفها عن هذه السيارة وضمن المواصفات التي تحدثنا عنها فستكون هذه السيارة هي أول طراز يخرج من مصانع لامبورغيني وهو يحمل جهاز شاحن هواء توربو.