تعيش هيونداي هذه الأيام عصراُ ذهبياً. فبعد إطلاق علامة جينيسيس التجارية الفاخرة عبر طراز رائع أتى لينضم إلى طراز أروع ليخوضا معاً منافسة شرسة ضد منافسات من أمريكا، اليابان وربما أيضاً ألمانيا، ها هي تُطلق علامة تجارية أخرى تحت مسمى N مخصّصة لمواجهة الفئات الرياضية التي ينتجها المنافسون كـ الفرع الرياضي M من BMW وAMG من مرسيدس وذلك من خلال فئة رياضية إختبارية من طراز i30 هاتشباك ستزين منصات عرض هيونداي، أو N بتعبير أدق ضمن معرض باريس الدولي للسيارات الذي سيفتح أبوابه قريباً.

والسيارة الجديدة التي تحمل تسمية RN30 التي تعد بتوفير تجربة قيادة مثيرة تقوم على أساسات الجيل الأحدث من i30 الذي تمّ الكشف عنه منذ أسابيع قليلة. وعن السيارة الجديدة قال مايك سونغ، رئيس قسم عمليات أفريقا والشرق الأوسط لدى هيونداي: "انها نظرة مسبقة عن قدرة هيونداي على إنتاج سيارة رياضية توفر متعة قيادة مثيرة ودليل على أهمية هندسة طراز الجيل الأحدث من i30، كما أنها تُظهر بعض السمات المتفوفة التي سنوفرها في السيارات القادمة ضمن علامة N الرياضية".

ومن خلال الصورة التشويقية التي عرضتها هيونداي يمكن ملاحظة وجود عدد من السمات التي تعود لسيارات أخرى من ضمن إنتاج الشركة الحالي، بما فيها شبكة التهوية الخماسية الأضلع وتصميم المصابيح الأمامية، بالإضافة إلى كل من الصادم الأمامي، الصادم الخلفي، الرفاريف المنتفخة، العجلات الكبيرة والخلوص المنخفض.

ولعل ما يشير إلى أنّ هيونداي لا تقبل بالقليل هذه الأيام هو أنّ الفئة الأولى التي أرادت الشركة من خلالها الدخول إلى عالم السيارات المعزّزة رياضياً هي فئة الهاتشباك الرياضية العالية الأداء، أو ما يحلو للبعض تسميتها بالهاتسباك الملتهبة أو النارية، أي الفئة التي تشهد منافسة ضارية من قبل أسماء لها باع طويل في هذا المجال كـ فولكس فاغن غولف، فورد فوكس وغيرهما.

ميكانيكياً، من المتوقع أن تجهز السيارة عندما تصل إلى خطوط الإنتاج التجاري حاملاةً تسمية نتوقع لها أن تكون i30 N بمحرك من أربع أسطوانات سعة 2.0 ليتر مع توربو بقوة 250 حصاناً.